درك بوسكورة يوقع بلص خطير

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بوسكورة، فرقة مكافحة الجريمة ومحاربة ظاهرة المخدرات، من إيقاف شاب في مقتبل العمر يبلغ من العمر 20 سنة تقريبا، بعدما تمكن الموقوف في ليلة واحدة من تنفيذ أفعال إجرامية وصفت بالخطيرة، شملت قيامه بثلاث عمليات سرقة بمنطقة بوسكورة ضواحي مدينة الدار البيضاء الكبرى.

وعجلت المعطيات والمعلومات الدقيقة التي عملت عناصر الدرك الملكي بوسكورة على استجماعها، بتجنيد دورية أمنية ودخولها على خط القضية موضوع السرقة وبعد الأبحاث الميدانية الماراطونية والتحرياث المتواصلة المكثفة، تم الإهتداء من خلالها إلى المنفذ والسارق الحقيقي وضبطه، عبر تشخيص هوية المشتبه به عبر وسائل علمية وتقنية حديثة تحت الإشراف الفعلي لقائد درك بوسكورة.

وجاء إيقاف واعتقال المشتبه به المحروس نظريا وفق مصادر جريدة كشـ24، نتيجة للخطة الأمنية المحكمة التي تبنتها السلطات الأمنية والتي على إثرها أطاحت بالشاب مرتكب الأفعال الإجرامية الخطيرة، ليتم بعد ذلك تصفيده واقتياده صوب المركز الترابي للدرك الملكي قصد استنطاقه من طرف المحققين، حيث اعترف بعد محاصرته بمجموعة من الأسئلة الشديدة اللهجة باقترافه لعمليات السرقة التي نفدها، وبطرق عنيفة ومدهشة في حق ضحاياه.

ووضعت العناصر الدركية اليد بحوزة الموقوف على مجموعة من الحلي والمجوهرات الذهبية، وأدوات مختلفة، وبعد تنقيطه عبر الناظم الآلي تبين أنه من دوي السوابق القضائية بالإضافة كونه يقطن بأحد الأحياء المسماة الحوامي الݣليثة التي تصنف ضمن البؤر السوداء ومعروفة باستقطاب الجانحين والخارجين عن القانون الذين قضوا عقوبات حبسية سالبة للحرية وراء القضبان لم تنفع في ثنيهم ولا تهذيب سلوكهم الإجرامية الخطير.

وقد عملت الأجهزة الأمنية على تحرير محضر رسمي حول المنسوب إليه ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية ليتم عرضه على ممثل الحق العام للنظر في صك الإتهام الموجه إليه وإحالته على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقه والقيام بالمتعين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة