درك اليوسفية يعتقل مشجعين هاجموا سيارة تقل فريق رجاء الفقية بن صالح لكرة القدم

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية، على اعتقال 6 من مشجعي فريق الفقيه بن صالح، بعدما اعترضوا سيارة للنقل المزدوج تقل لاعبي فريقهم، وكسروا زجاجها بعد رشقها بالحجارة، وكادوا يتسببون في انقلابها، حيث وبعد علمها بالواقعة هرعت العناصر المذكورة الى الطريق الرابطة بين إقليمي اليوسفية والرحامنة، وتم توقيف المتهمين.
 
حيث استمتعت العناصر الدركية لبعض اللاعبين الذين أصيبوا بجروح طفيفة، كما تم التحقيق مع المتهمين والذين أكدوا للمحققين، بأنهم رافقوا فريقهم في المقابلة التي جمعت نادي الفقيه بن صالح بفريق أولمبيك اليوسفية بمركب الفوسفاط الداخلة باليوسفية، والتي كانت نتيجتها لصالح الفريق اليوسفي، وهو الشيء الذي لم تتقبله الجماهير بعد سقوط فريقهم للقسم الثاني هواة، ليقدموا على الانتقام ورشق السيارة التي كانت تقلهم بالحجارة.
 
وقامت العناصر الدركية، بإحالة المتهمين على أنظار النيابة العامة بابتدائية اليوسفية، كل حسب المنسوب اليه، في حين تم حجز سيارة النقل المزدوج التي كانت تقل لاعبي فريق الفقيه بن صالح والتي تعود ملكيتها لبلدية مدينة الفقيه بن صالح، بسبب غياب ترخيص معتمد للنقل، وبأنها في حالة للنقل السري.    
 
الى ذلك، فقد تمكن فريق أولمبيك اليوسفية من تحقيق نتيجة الفوز على فريق الفقيه بن صالح برسم الجولة ما قبل الأخيرة، من القسم الأول هواة بهدفين للا شيء، في المقابلة التي احتضنها مركب الفوسفاط الداخلة، حيث مع بداية الجولة الثانية وفي الدقيقة 50 تمكن الفريق الزائر من افتتاح حصة التسجيل عن طريق اللاعب الشواي، في حين أفلح اللاعب كريم الصديق في تعديل النتيجة في الدقيقة 60، بعد ذلك ضيع اللاعب بلمجدوب في الدقيقة 65 ضربة جزاء لليوسفيين ليعود اللاعب كريم الصديق إلى تسجيل هدفه الثاني للمحليين في الدقيقة 70 .
 
لتنتهي المقابلة بفوز المحلين بنتيجة هدفين لواحد، حيث بهذه النتيجة يكون فريق الفقيه بنصالح قد غادر هذا القسم بشكل رسمي بينما أولمبيك اليوسفية، مازال يصارع على البقاء في انتظار الحسم في المقابلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة