درك النواصر يفك لغز سرقة سيارة على يد عصابة مُلثمين

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية النواصر، بعد مواصلتها لمجموعة من التحريات والأبحاث الميدانية المكثفة، من الاهتداء ومعرفة مكان سيارة نفعية كانت موضوع عملية السرقة يوم الثلاثاء الماضي 23 مارس الجاري وبالتحديد مدينة برشيد لتكتشف السلطات الأمنية السالفة الذكر أن السيارة التي تم السطو والاستيلاء عليها من طرف عصابة الملثمين تتواجد بمدينة سلا.

وحسب مصادر كش24 فإن عناصر الدرك الملكي بسرية النواصر توصلت بشكاية مباشرة يوم الثلاثاء الماضي حينما تقدم شخص أمام مصالحها من أجل التصريح بسرقة سيارته مصرحا على أنه كان متوقفا بإحدى الأماكن المخصصة للسيارات النفعية المعروضة لكراء البضائع وجميع السلع ” الموقف ” حيث واستنادا للمعطيات المتوفر عليها تقدم أمامه شخص على بحجية أنه يرغب في جلب بضاعته من العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء الكبرى.

وأضافت المصادر ذاتها أنه وفور وصول السيارة موضوع السرقة إلى منطقة خلاء مملوءة عن آخرها بالضيعات الفلاحية الشاسعة طلب المرافق من السائق التوقف لبضع دقائق بهدف حمل بعض اللوازم ليتفاجئ صاحب السيارة بشخصين آخرين يهاجمانه بالسيوف وأسقطوه أرضا وأبرحوه ضربا بعدما رفض الإمتثال لأوامرهم الرامية إلى مدهم بمفاتيح السيارة ليتمكنوا في الأخير من سلبه وثائق السيارة وهاتفه الخلوي ومبلغ مالي مهم وتوجهوا إلى وجهة غير معلومة.

ويشار استنادا للمصادر نفسها، بأن الجناة المفترضين قاموا ببيع السيارة المسروقة لأحد الاشخاص بمنطقة تدعى القرية ضواحي مدينة سلا، بعدما قام بتغيير الصورة الموجودة ببطاقة التعريق الوطنية لمالك السيارة بصورة تخصه، وأبرم مع المشتري البيع بمبلغ 160 ألف درهم، لكن المشتري تراجع دون إتمام عملية البيع، حيث توجه بها إلى مصلحة الشرطة بسلا مخبرا إياهم بالأمر، حينها ربط رجال الأمن الإتصال بمصالح الدرك الملكي النواصر للتأكد من صحة ما صرح به المشتري ليتم الانتقال على عجل صوب مدينة سلا من أجل استرجاع السيارة المسروقة فيما لا تزال الأبحاث الميدانية والتحرياث الماراطونية المكثفة والتمشيطية متواصلة بغية توقيف أفراد العصابة الإجرامية المفترضين المتورطين في عملية السرقة والسطو المسلح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة