درك إيمنتانوت يُنهي نشاط عصابة متخصصة في النصب والإحتيال

حرر بتاريخ من طرف

أنهت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بايمنتانوت، أمس الجمعة ثاني يوليوز الجاري، نشاط عصابة إجرامية متخصصة في النصب والاحتيال.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المصالح الدركية تمكنت من توقيف 4 أشخاص يشتبه تورطهم في قضايا تتعلق بالنصب والإحتيال.

واستنادا للمعطيات ذاتها، فقد تم توقيف المعنيين بالأمر على مستوى السد القضائي بالطريق الإقليمية الرابطة بين سيدي غانم وللاعزيزة، بعدما قامت العناصر المرابطة بالسد المذكور  بتنقيط راكبي السيارة للتأكد من هويتهم، ليتبين أن أحدهم موضوع شكاية من أجل النصب والإحتيال، والذي سبق وأن تم استدعائه من أجل البحث معه وفق المنسوب اليه.

وبعد إجراء عملية تفتيش لسيارة خفيفة كانت تقلهم نحو منطقة للاعزيزة، تبين أن الموقوفين يحملون بحوزتهم بعض المواد المحظورة، عبارة عن زئبق أحمر مزور وأوراق على شكل طلاسيم وغيرها.

هذا، وتم اقتياد الموقوفين إلى مركز الدرك الملكي بإمنتانوت، لمباشرة الأبحاث والتحقيقات، حيث كشفت هذه الأخيرة أن المتهمين كانوا بصدد تنفيذ عملية نصب على أحد الضحايا المنحدر من مدينة آسفي في مبلغ 30 مليون مقابل تسليمه الزئبق المزور.

ومن خلال التحريات، اتضح أن أفراد العصابة قاموا بالنصب على شخص يتحدر من مدينة ميدلت في مبلغ 25 مبلغ مقابل تسليمه قطع نقدية ذهبية، لكن في الأخير اكتشف أنها مزورة، نفس العملية تعرض لها شخص يقطن بمدينة مراكش في مبلغ 60 مليون سنتيم، وغالبا ما يحدد أفراد هذه العصابة منطقة للاعزيزة بإقليم شيشاوة مكانا لتنفيذ عمليات النصب للإطاحة بضحاياهم.

وتم وضعهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهم أمامهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة