درك أسفي يفك لغز العثور جثة خمسيني داخل مطمورة

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت العناصر الدركية بآسفي من فك لغز العثور على جثة رجل مرمية وسط مطمورة خاصة بتخزين الحبوب، أول أمس الجمعة 13 شتنبر الجاري، بدوار الزعاكنة التابع للجماعة القروية لمصابيح بآسفي.

وأفادت مصادر، أن التحقيقات التي تمت تحت الإشراف المباشر للقائد الجهوي للدرك الملكي وقائد السرية بآسفي، أسفرت عن اكتشاف الشخص المتورط في هذا الفعل الإجرامي، ويتعلق الأمر وفق المصادر ذاتها بزوجة الهالك التي قررت التخلص من زوجها البالغ من العمر قيد حياته 53 سنة، بسبب خلافات كانت بينهما.

وأضافت المصادر، أن المشتبه فيها، أقدمت يوم الثلاثاء الماضي على دفع زوجها في المطمورة، ثم أحكمت إغلاقها حتى لا يتسرب له الهواء ، إلى أن اختنق وأسلم الروح إلى بارئها، قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة يوم الجمعة الأخير.

وعن تفاصيل العثور  على الهالك، قالت المصادر نفسها، أن رائحة كريهة أثارت شكوك أطفال كانوا يلهون بالقرب من المطمورة بالإضافة إلى تجمع الذباب فوقها، وهو الأمر الذي قاد إلى اكتشاف جثة الهالك الذي كان قد اختفى عن الانظار لمدة أربعة أيام.

ومن المنتظر أن تمثل المشتبه فيها أمام أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي يوم الإثنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة