دركيون أمام المحكمة العسكرية بالرباط بسبب نشاط بارون مخدرات

حرر بتاريخ من طرف

مثل ستة دركيين، ضمنهم رئيس مركز ترابي، الثلاثاء الماضي، أمام المحكمة العسكرية بالرباط، للاشتباه في تغاضيهم عن نشاط بارون مخدرات.

و جر البارون الملقب بـ”البداوي” المسؤولين عن مركز ترابي تابع لإحدى القيادات الجهوية إلى القضاء العسكري، بعدما أظهرت أبحاث لجنة تفتيش أنهم يتغاضون عن نشاطه الإجرامي المتمثل في الاتجار في المخدرات، وبأنهم كانوا على علاقات به، في الوقت الذي كان فيه موضوع مسطرة بحث.

الدركيين أكدوا أنهم قاموا بتنقيطه على المستوى الجهوي ولم يظهر أنه موضوع إجراء قضائي، وكانوا يكنون له الاحترام بحكم علاقاته مع مسؤولي السلطات المحلية وفق ما أوردته يومية “الصباح”.

من جهتها حركت النيابة العامة المتابعة القضائية، وأسندت التحقيق التمهيدي إلى الفرقة الوطنية، وتشبث المتابعون بالإنكار طيلة مراحل التحقيق الأولى وكذا التفصيلي أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية.

وأثناء إحالتهم على المحكمة العسكرية جرت متابعتهم في حالة سراح، ومازال أربعة منهم يمارسون مهامهم ضمنهم مساعد أول مرة تنقيله إلى المدرسة الملكية للدرك بمراكش، فيما اثنان حصلا قبل سنة على التقاعد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة