خطير: مواطنون يحاصرون جماعة قروية ويهددون بإحراق أعضاء المعارضة

حرر بتاريخ من طرف

شهدت جماعة تاوزينت بإقليم قلعة السراغنة حالة من الغليان والإحتقان بعد اقدام مواطنين على محاصرة مقر الجماعة والتهديد بحرق أعضاء المعارضة بعد صب البنزين على أجسادهم على حد تعبير أحد المستشارين.

وذكرت مصادر أن تصويت “الأغلبية المعارضة” بالرفض أمس الجمعة 31 ماي خلال دورة استثنائية للمجلس على نقط جدول أعمال الدورة المتضمنة لثلاث نقط تتعلق بحفر بئرين بدوارين مختلفين والمصادقة على اتفاقية الإنخراط في مجموعة الجماعات من اجل إحداث مطرح إقليمي للنفايات، كان بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس وجعلت الساكنة التي تئن تحت العطش تفقد أعصابها وتحاصر المعارضة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن السلطة المحلية اضطرت إلى طلب الامدادات الأمنية من أجل تطويق الحصار الوضع حيث هرعت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي كازيط وعناصر القوات المساعدة الى المنطقة لحماية أعضاء المعارضة واقناع المحتجين في التراجع عن وعيدهم.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى جماعة تاوزينت تعيش حالة من “البلوكاج” منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات بعدما فقد الرئيس أغلبيته التي تحولت إلى لعب دور المعارضة، مما انعكس بشكل سلبي على تدبير انتظارات المواطنين الذين تضررت مصالحهم بفعل شد الحبل المتواصل بين الرئيس والأغلبية المعارضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة