خطير: “مخازنية” يقتحمون محلا للحلاقة ويجلدون مواطنا أمام الملأ بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في واقعة خطيرة تنم عن تغول بعض العناصر المحسوبة على السلطة، أقدم عنصرين من القوات المساعدة. بزي مدني على إقتحام دكان حلاق بحي باب الخميس بالمدينة العتيقة وقاموا بالاعتداء بالضرب على أحد المواطنين وروعوا صاحب المحل وزبنائه.

الواقعة التي وثقتها عدسة هاتف نقال لأحد المواطنين، تظهر الطريقة التي انتهك بها عناصر القوات المساعدة حرمة محل الحلاقة لينهالا بسياط أحزمتهم على المواطن وسط وابل من السب والشتم والذي لم تسلم منه حتى الذات الإلهية، قبل أن يسحبوه إلى الخارج تحت لفح سياطهما.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها”كش24″، فإن المواطن الذي يشتغل بائعا متجولا كان قد دخل في شنآن مع عنصري القوات المساعدة، الامر الذي جعلهما يتعقبانه لحين العثور عليه فلم يتورعا في الاعتداء عليه بالضرب بهذا الشكل الشنيع أمام الملأ، ليعيدا إلى أذهان المواطنين الذين صدموا لهول المشهد ممارسات ماضي الانتهاكات التي يعتقد أن المغرب قطع معها بشكل الرجعة فيه.

وعبر مواطنون عن استيائهم من هذا الفعل الشنيع وطالبوا الجهات المعنية من اجل تحرك عاجل لفتح تحقيق وترتيب الجزاءات القانونية  المتورطين في هاته الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة