خطير: فيسبوكيون يطالبون بقطع رؤوس بلجيكيات تطوعنٓ لفك العزلة عن دُوار بتارودانت

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مبادرة مجموعة من الشابات البلجيكات في المساهمة في إصلاح عدد من الطرق القروية بجماعة تازمورت بإقليم تارودانت، عن توغل الفكر الارهابي والتطرف الديني لدى جزء غير صغير من المجتمع المغربي، حيث خرج بعض “المتطرفون” من جحورهم المظلمة، للدعوة عبر شبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك” إلى قطع رؤوسهن، بسبب ملابسهن التي كن ترتديهن أثناء أشغال إصلاح الطرق.

وكتب هؤلاء المتطرفون تدوينات تحرض على قتل الشابات البلجيكيات، بدعوى عدم احترامهن لتقاليد المنطقة والهوية الإسلامية للمغاربة، وذلك بسبب ملابسهن.

وقال أحد هؤلاء في تدوينة له: “أولى بهن أن يحترمن تقاليد المنطقة والهوية الإسلامية للمغاربة، بمعنى يلبسوا شراوطهن (ملابسهن)، مضيفا: أن هذا العمل، فهو للرجال”، معتبرا ان “هذا الأمر فقط من أجل الإستفزاز والإحتقار”، وفق تعبيره.

وعلق فيسبوكي على التدوينة المذكورة قائلا: “أنت محق وجب قطع رؤوسهن ليصبحن عبرة لكل من سولت لهن التطاول على مبادئ ديننا الحنيف”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة