خطير: سبعيني ينظاف إلى ضحايا عنف الإنتخابات الجماعية بعد قتله وقطع لسانه

حرر بتاريخ من طرف

شهد  دوار بني سنانة بقيادة تاوغيلت بدائرة الخنيشات عمالة إقليم سيدي قاسم، جريمة بشعة راح ضحيتها شخص في نهاية عقده السابع.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن الضحية عثر عليه جثة هامدة مدرجة في الدماءأ واثار الطعن والضرب بالسلاح الأبيض بادية على رأسه وأنفه وفكه وقفصه الصدري، كما تم قطع جزء من لسانه، وهي الإصابة التي لم تمهله كثيرا حيث فارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى

وتضيف المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك الملكي فتحت تحقيقا في هذه الجريمة، في الوقت الذي تتهم فيه اسرة الضحية أقارب مرشح للإنتخابات بالتخطيط والتنفيذ لقتله سيما وأنه تلقى تهديدات في الآونة الأخيرة بالتصفية في حال لم يتدخل لاقناع أقاربه للتصويت لفائدة أحد المرشحين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة