خطير.. حاول أن يغتصب طفلة تبلغ 6 سنوات لكن نهايته كانت مأساوية

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شخص أربعيني، مساء يوم الثلاثاء، أنفاسه الأخيرة، بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس في مدينة مكناس، نتيجة حروق من الدرجة الثانية على مستوى جهازه التناسلي.

وأفادت مصادر إعلامية محلية أن الشخص الهالك تعرّض للضرب بواسطة سيف من طرف عدة أشخاص من أصحاب “شرع اليد”، بالإضافة لتذويب “ميكّة” البلاستيك على عضوه الذكري، بعد ضبطه يوم السبت الماضي في حي سيدي بوزكري بمكناس، يحاول اغتصاب طفلة لم تتجاوز 6 سنوات.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الهالك سبق له أن اغتصب ثلاث طفلات لا تتجاوز أعمارهن 10 سنوات، تعرّض لوابل من الضرب من أبناء الحي وتمكنوا من شلّ حركته وقاموا بتقطير مادة بلاستيكية مشتعلة على جهازه التناسلي، قبل أن يتم نقله إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بمكناس، حيث لفظ آخر أنفاسه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة