خسارة كبيرة للعدالة والتنمية تعيده لوضعه السياسي في أواخر التسعينات

حرر بتاريخ من طرف

تراجع حزب العدالة والتنمية، الذي ترأس الحكومة المغربية إثر نتائج الاقتراع السابق، من المركز الأول إلى المركز الثامن.

وبينما حصل العدالة والتنمية في الانتخابات الماضية على 125 مقعدا في البرلمان، فقد تقهقر في الانتخابات الحالية، ليحصل فقط على 12 مقعدا، بتراجع يبلغ فارقه 113 مقعدا ما جعله في نفس الحجم و الوزن السياسي في اواخر التسعينات.

وقال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، في تصريح اليوم الخميس، 09 شتنبر 2021، إن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر الانتخابات، فيما جاء حزب الأصالة والمعاصرة ثانيا بمجموع 82 مقعدا، والاستقلال على 78 مقعدا، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على 35 مقعدا والحركة الشعبية على 26 مقعدا، والتقدم والاشتراكية على 20 مقعدا، والاتحاد الدستوري على 18 مقعدا والعدالة والتنمية على 12 مقعدا، وهو ذات العدد التي حصلت عليه أحزاب أخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة