خروقات في تعيين ممرضين جدد بمستشفى “السعادة” للأمراض العقلية بمراكش يثير غضب المهنيين

حرر بتاريخ من طرف

خاض موظفات وموظفو مستشفى السعادة للأمراض العقلية بمراكش، صبيحة يومه الجمعة 13 يناير 2017، وقفة احتجاجية ببهو المستشفى احتجاجا على ما أسموه خروقات شابت عمل لجنة مكلفة بتعيين ممرضين جدد بالمستشفى.

وقد عبر المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بمستشفى “السعادة” للأمراض العقلية بمراكش في بلاغ له عن احتجاجه بخصوص لجنة تعيين الممرضين الجدد بالمستشفى المتواجد بجماعة سعادة المتآخمة لمراكش.

واعتبر المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل أن اشتغال اللجنة المذكورة قد شابه عدة اختلالات وعيوب من ضمنها عد تواجل ممثل الممرضين والممرضات في اللجنة،  كما ينص على ذلك البند رقم 12 من القانون الداخلي للمستشفيات، والذي ينص على ضرورة حضور رئيس هيئة الممرضين والممرضات المنتخب بشكل رسمي، وكذا عدم احترام الإتفاق الذي تم مع مندوب الصحة، ووجود عدة اعتبارات وحسابات نقابوية لاترمي إلى الصالح العام لسير المستشفى.
 
وجدد المكتب النقابي موقفه الثابت من عدم قانونية مايسمى بالقائمين بوظيفة الحراسة داخل المستشفى، كما ينص على ذلك القانون الداخلي للمستشفيات وجدد المطالبة بتعيين الممرضين الجدد داخل المصالح الإستشفائية خاصة تلك التي تعرف عددا كبيرا من المرضى كتلك التي تؤوي نزلاء “بويا عمر” كما جدد بضرورة الاستجابة لكل المطالب المشروعة المسطرة في ملفهم المطلبي الذي نوقش مع المندوب في لقاء سابق.
 
واضاف البلاغ ان اعضاء المكتب النقابي عازمون على خوض كل أشكال النضال الممكنة لإصلاح ما أفسده المفسدون.للاحتجاج على كل ما يجري من خروقات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة