خرق الطوارئ والهجوم على السلطات العمومية وإلحاق أضرار مادية بسيارة المصلحة يضع قاصرين وراء القضبان

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

ألقت عناصر الأمن الوطني بالمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي بنور، القبض على خمسة قاصرين متهمين بخرق حالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال الليلي، وتكسير زجاج نوافذ سيارة المصلحة وإلحاق خسائر مادية بسيارة في ملك الدولة.

وحسب مصادر كش24، فإن الموقوفين الخمسة المحروسين نظريا، قاموا بإشهار الأسلحة البيضاء في وجه أفراد الدورية وهددوهم بالاعتداء، ليتمكن رجال الأمن الوطني بعد عدة محاولات، من إلقاء القبض عليهم، لكنهم عندما كانوا بصدد وضع الأصفاد في يد الجناة الأوائل، تعرضت سيارة المصلحة، للرشق بالحجارة من طرف الآخرين، منهم من لا زال في حالة فرار من قبضة العدالة، ما تسبب في إلحاق خسائر مادية بسيارة الدولة.

وفوجئ عناصر الدورية المعتادة التي تقوم بعملها الروتيني، خلال فترة حالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال الليلي، بالمتهمين في حالة خرق سافر للتوجيهات الموصى بها زمن تفشي ڤيروس كورونا المستجد، وحظر التجوال الليلي وحالة الطوارئ الصحية، ابتداء من الساعة الثامنة مساء إلى غاية السادسة صباحا، وعند التدخل الأمني، بدأ الجانحين القاصرين عن القانون، الهجوم بالحجارة على العناصر الأمنية، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية سيدي بنور.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم وضع المشتبه بهم الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل تحرير محاضر رسمية حول المنسوب إليهم، وتقديمهم أمام أنظار ممثل الحق العام قصد القيام بالمتعين، وإحالتهم جميعا على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة