خرق الطوارئ الصحية يضع صاحب مقهى وزبناء آخرين رهن التحقيق بالبئر الجديد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي البئر الجديد إقليم الجديدة، مساء يوم الإثنين 3 ماي الجاري، صاحب مقهى و آخرين من عماله ومسيريه، كانوا داخل المقهى موضوع المداهمة الواقع على مشارف الطريق السيار الرابط بين البيضاء والجديدة، وذلك على خلفية الإشتباه بهم في شبهة خرق حالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال الليلي، التي أقرتها السلطات الرسمية خلال شهر رمضان الأبرك، فيما تحققت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي للدرك الملكي السالف الذكر، من هوية العشرات من زبناء المقهى المذكور.

وفي هذا الإطار استنادا للمصادر التي أفادت بأن تفاصيل العملية تعود إلى إخبارية توصل بها قائد المركز الترابي للدرك الملكي مفادها تواجد مقهى يستقبل زبنائه سرا لاحتساء أكواب من القهوة دون اعتبار للقرارات الوزارية الموصى بها زمن تفشي ڤيروس كورونا وحالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال الليلي خلال هذا الشهر الفضيل، لتتجند بعد ذلك دورية من العناصر الدركية تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز وتداهم المقهى، ليجدوا صاحبها مستمرا في تقديم خدماته للزبائن الراغبين في اقتناء واستهلاك واحتساء القهوة، إلى وقت متأخر من الليل، خارقا بذلك إجراءات حالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال الليلي.

في المقابل، أوردت مصادر كش 24، أن عناصر الدرك الملكي البئر الجديد، ضبطت بداخل المقهى عشرات المخالفين، من بينهم نادل ومسير وصاحب المقهى، تم تنقيطهم عبر الناظم الإلكتروني للتحقق من هوياتهم جميعا، فيما جرى حسب تعبير المصادر نفسها، وضع صاحب المقهى تحت تدبير الحراسة النظرية، قصد التحقيق التفصيلي الذي يجري معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قصد عرضه بعد انتهاء التحقيق على أنظار سلطة الإتهام لدى محكمة الجديدة، من أجل متابعته بالمنسوب إليه وفق القانون واتخاذ المتعين في شأنه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة