خبراء وباحثين يتدارسون في مراكش دور المجتمع المدني في البناء المغاربي

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم  منظمة العمل المغاربي بشراكة مع مؤسسة هانس سايدل الألمانية، تنظيم الندوة المغاربية الأولى حول المجتمع المدني ورهانات البناء المغاربي، يوم الاثنين 25 أبريل الجاري،  بمشاركة عدد من الخبراء والباحثين والإعلاميين ورؤساء مراكز بحثية تعنى بالشأن المغاربي،  من المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا وليبيا.

وتسعى هذه الندوة إلى فتح نقاش بناء بصدد مسؤولية المجتمع المدني في بناء المغرب الكبير عبر التطرق لمجموعة من المحاور ترصد السياق التاريخي للاتحاد ورهانات وإكراهات المشروع المغاربي،  ودور الفكر والثقافة والمؤسسات الجامعية في البناء المغاربي إضافة إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام في هذا الصدد.

وحسب المنظمين، فإن بناء اتحاد مغاربي ديمقراطي هو أمر يساءل مختلف الفعاليات في المنطقة من جامعات وأحزاب ومجتمع مدني وإعلام ونخب، مشيرين الى أن هذه الندوة ستعرف تكريم الأستاذ علال الأزهر بصفته مؤسسا ورئيسا سابقا للمنظمة.

وسبق لهذه المنظمة التي يرأسها حاليا الجامعي المغربي إدريس لكريني، أن نظمت مجموعة من الندوات واللقاءات واستضافت عددا من الباحثين والخبراء والشخصيات المغاربية وأصدرت العديد من البلاغات المتصلة بالبناء المغاربي.

تجدر الاشارة إلى أن منظمة العمل المغاربي هي إطار مدني تأسس في مدينة مراكش يوم الأحد 19 يونيو 2011، وتسعى إلى التحسيس بأهمية وضرورة البناء المغاربي.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة