خاص : مصلحة الشؤون الإدارية والمالية بنيابة الحوز والصفقات المشبوهة

حرر بتاريخ من طرف

عادت الشبهات لتحوم من جديد حول مصلحة الشؤون الإدارية و المالية بنيابة الحوز بعد إلغاء الصفقة الإطار لتموين الداخليات و المطاعم المدرسية من طرف المراقب المالي خصوصا في هذا الوقت بالذات بداية الأسدوس الثاني من الموسم الدراسي الحالي.
 
وأفادت مصادر مطلعة ل”كش24″ أن أسباب إلغاء هذه الصفقة تعود إلى إعتماد رئيس المصلحة المذكورة عمدا على المرسوم القديم عوض المرسوم الجديد المنظم للصفقات العمومية بجميع إدارات الدولة.. وقد أثار هذا الخطأ المفتعل استياءا عميقا في صفوف نزلاء الداخليات والمطاعم المدرسية وهيئة التسيير المادي و المالي بالمؤسسات التعليمية وكل المتتبعين للشأن التربوي بإقليم الحوز.
 
وتضيف ذات المصادر أنه سيصبح لزاما التعامل مع المزودين بسند الطلب و الأمر بالتسخير مما سيفتح الباب مشرعا أمام ذوي النيات السيئة لتزويد الداخيات و المطاعم المدرسية بما تلفظه الأسواق من مواد غذائية لا تتوفر فيها شروط السلامة و الجودة وتوجيهها رأسا للتلاميذ بأثمنة غير معقولة.إن كل شيء على ما يرام عفوا كل شيء متاح لأجل الإمعان في الإستهتار بحقوق المتعلمين و رفع كل غطاء مسطري و قانوني يقيهم من جشع المزودين المختفين وراء الإطار المعنوي لشركات باسماء متعددة ووجه واحد.

خاص : مصلحة الشؤون الإدارية والمالية بنيابة الحوز والصفقات المشبوهة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة