خاص: لهذه الأسباب إجتمع بشكل عاجل المكتب المسير لفريق ” الكوكب المراكشي” مع هشام الدميعي + تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

علمت ” كِشـ24″ من مصادر داخل فريق ” الكوكب الرياضي المراكشي” أنه تم عقد إجتماع مع مدرب الفريق” هشام الدميعي” لتدارس النتائج التي تحصل عليها الكاسم خلال المباريات الأخيرة والتي جعلته يبتعد عن المقدمة.
 
وحسب ذات المصدر، فالحديث كان مع “هشام الدميعي” حول الأسباب التي جعلت المستوى التقني للفريق المراكشي يتراجع منذ الهزيمة الثقيلة أمام فريق “الوداد البيضاوي” المتصدر، والخطة التي نهجها المدرب والتي إعتمدت على النهج الهجومي عوض الدفاعي الذي سبق أن لعب به الفريق خلال مباريات الذهاب .
 
وأضاف ذات المصدر، أن المكتب المسير للفريق وعد بتخصيص منح مهمة للاعبين من أجل تدارك مايمكن تداركه خلال باقي المباريات في الموسم الكروي الحالي،واللعب على المراكز الأولى التي تؤهل الفريق المراكشي للمشاركة في المنافسات الإفريقية.
 
هذا، وسبق لبعض جماهير الفريق المراكشي أن وجهت مجموعة من الرسائل القوية للمكتب المسير ومدرب الفريق  من مدرجات ملعب مراكش الكبير مباشرة بعد نهاية مباراة الكوكب المراكشي والنهضة البركانية التي إنتهت بلاغالب ولامغلوب.
 
من جهة أخرى سبق ل”هشام الدميعي” أن صرح لوسائل الإعلام أن عقده مع المكتب المسير يهم تحضير فريق ينافس على البطولة الموسم القادم، مع الإشارة إلى أن المدرب صرح في إحدى الندوات الصحفية بملعب مراكش الكبير على أن توجيه سؤال له  هل ” الكوكب المراكشي” ينافس هذا الموسم على لقب البطولة أم لا ” لايستسيغه  على إعتبار أن مسؤولي الفريق المراكشي ليست لهم نية المنافسة على اللقب الوطني والعٓقٓد مع الفريق يوضح الأهداف المرسومة.
 
في ذات السياق، فقد تساءل عدد من المتبعيين عن  الأسباب والظروف التي جعلت خزينة الفريق المراكشي فارغة من الكؤوس منذ ما يزيد عن 20 سنة، مع العلم أن المكاتب المتعاقبة على الفريق خلال السنوات الأخيرة كانت دائما ترجع هذا الأمر إلى الضائقة المالية، بالرغم من أنه أصبح غير مطروحا حاليا.

 مع تأكيدهم على أن المسؤولين إذا لم تكن لهم  نية المنافسة على لقب البطولة، فمن الأجدر أن يفكروا في المنافسات الإفريقية التي تخولها المراكز الثلاث في الترتيب العام والتي لم يشارك فيها الكاسم لمدة طويلة ، ولكون هذه السنة هي الثانية على التوالي التي يصل فيها الفريق المراكشي إلى المراكز الأولى وليس كل موسم كروي أحسن من سابقه.

فالكوكب المراكشي أصبح في ظل الظروف الحالية في صحة جيدة بالرغم من الأمراض التي عانى منها خلال المواسم الماضية والتي هوت به مباشرة إلى القسم الوطني الثاني بسبب الصراعات الداخلية والبعيدة كل البعد عن روح وحب الفريق والفاهم يفهم……….

خاص: لهذه الأسباب إجتمع بشكل عاجل المكتب المسير لفريق

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة