خاص: ” أولمبيك مراكش” يحقق الصعود إلى القسم الوطني الثاني لكرة القدم بعجز 73 مليون سنتيم + تفاصيل وألبوم صور

حرر بتاريخ من طرف

خاص:
 بحضور 27 من أصل 32 منخرطا عقد فريق” أولمبيك مراكش” جمعه العام العادي السنوي بأحد الفنادق بمراكش أمس السبت 28 يونيو 2015، حيث شهد جدول أعماله تلاوة التقريرين الأدبي والمالي مع تجديد ثلث أعضاء المكتب المسير.
 
وبالعودة الى التقرير الأدبي المسلم للمنخرطين، فقد تطرق للمحطات والمراحل التي مر منه الأولمبيك المراكشي خلال الموسم الرياضي المنصرم وفقا لبرنامج التحضير الذي تم وضعه بعد نهاية الجمع العام الذي عقد صيف السنة الماضية، ليعرج بعد ذلك على بداية الموسم الكروي ضمن فرق الهواة، فبعد مرور الدوارت بدأت بوادر الطموح والبحث عن المراكز الأولى تظهر مع توالي المقابلات، حيث كانت مرحلة الإياب هي الإنطلاقة الفعلية للفريق بعد تمكنه من تحقيق نتائج جيدة داخل وخارج مراكش، والتنافس على الصعود إلى آخر دورة.
 
التقرير الأدبي أشار كذلك أن الإنجاز الذي تحقق خلال هذه السنة والمتمثل في الصعود إلى القسم الوطني الثاني لكرة القدم، لم يكن وليد الصدفة بل جاء نتيجة مجهودات المكتب المسير وكل أطر النادي ومتعاونيه، كما تطرق أيضا إلى التكوين والإهتمام بالفئات الصغرى لتجد مكانتها في الفريق الأول مستقبلا مع الإشارة إلى مشاركة الفريق بفئاته الثلاث” الصغار الفتيان والشبان” في منافسات بطولة عصبة الجنوب لكرة القدم، مع توجيه الشكر لكل من ساهم من بعيد أو من قريب في تحقيق الصعود والعودة إلى القسم الوطني الثاني لكرة القدم.
 
التقرير المالي الذي وزع على المنخرطين والمتكون من 4 صفحات جاء شاملا لكل العمليات المالية التي عرفها الفريق خلال هذا الموسم، حيث وصلت مصاريفه إلى 2.831.868,08 درهم فيما المداخيل فقد وصلت إلى حوالي : 2.531.306,47. درهم لتكون بذلك الوضعية المالية هي : ( ناقص 300.561.61 درهم) بالإضافة مبلغ 435.750,00 درهم كسلفة لتعرف ميزانية الأولمبيك حسب التقرير المالي عجزا ماليا يتمثل في حوالي 730 ألف درهم أي 73 مليون سنتيم.
 

خاص:
وبعد مناقشة التقريرين الأدبي والمالي صادق  المنخرطون عليهما بالإجماع، فيما أعطيت صلاحية تجديد ثلث أعضاء المكتب المسير للرئيس من أجل ضخ دماء جديدة في الفريق المراكشي المقبل الموسم القادم على اللعب ضمن منافسات قسم المحترفين، لينتقل الجميع وسط حفل عائلي إلى تكريم بعض الفعاليات والوجوه الرياضية التي أسدت خدمات مهمة لأولمبيك مراكش.
 

خاص:

خاص:

خاص:

خاص:

خاص:
وهكذا تم تكريم كل من :
– عزالدين بنيس: مدرب الفريق الذي حقق معه الصعود خلال الموسم الحالي من قسم الهواة إلى القسم الوطني الثاني.
– الدكتور : محمد نجيب المنصوري: الطبيب الخاص للفريق.
– رشيد أيت بويدو: أحد مؤسسين الأولمبيك المراكشي والعميد السابق له.
– ممادو ساو لاعب الفريق سابقا.
– أمين الترافح: لاعب والعميد الحالي للفريق.
– الحاج المزوغي : حكم سابق والكاتب الإداري الحالي للفريق.
– عادل بلمسحوق: محافظ والمكلف بالأمتعة.
– بوعزة:  وهو من أبرز مشجعي الأولمبيك رفقة عبد اللطيف الوزاطي.
كما كرم الجمع العام  كل من :عبد الرفيق بنهيتة: مدير ملعب الحارثي وخلال أحمد : مدير المركب الرياضي سيدي يوسف بنعلي.
 
هذا وإختتم الجمع العام السنوي لأولمبيك مراكش بتنظيم  حفل ديني على شرف من حضروه، مع التذكير كذلك على لاعبوا الفريق المراكشي سيدخلون في معسكر تدريبي في القادم من الأيام للتحضير للموسم الكروي القادم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة