حُكِم بالإعدام..ملاكم مغربي يعانق الحرية بعد 22 سنة من السجن

حرر بتاريخ من طرف

غادر الملاكم محمد بنطازوت، اليوم الجمعة 21 فبراير الجاري، أسوار السجن بعد قضائه 22 سنة بهذا الأخير، وسط فرحة سكان حيه بمنطقة الخبازات بالقنيطرة.

وعن شعوره بطعم الحرية، قال محمد بنطازوت، الذي كان يظهر مكبل اليدين بسلسلة حديدية داخل سيارة، أثناء خروجه من السجن: “إنني لا أحس بطعم الحرية، لأنني بريء ولم أرتكب أي جرم لأحاكم، ولو ربطت المسؤولية بالمحاسبة لما وقع كل هذا”، مضيفا “سأحس بطعم الحرية فقط إذا تم إنصافي”.

واتُهم بنطازوت بقتل أستاذ عمدا وتشويه جثته، حيث حكم عليه بالإعدام، كما أنه رفض العفو مرتين، مطالبا ببراءته من المنسوب إليه.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة