حيدار رئيس “أفروميد” بمراكش: لا إدماج حقيقي للمهاجرين دون ترسيخ قيم التعايش وقبول الآخر

حرر بتاريخ من طرف

قال عبدالصادق حيدار رئيس مركز “افروميد”، إنه لايمكن أن يكون هناك ادماج حقيقي للمهاجرين دون ترسيخ قيم التعايش وقبول الآخر.

وأكد حيدار مساء أمس الإثنين 14 دجنبر الجاري في كلمة بمناسبة افتتاح فعاليات الأسبوع الثقافي الأول المنظم في اطار مشروع المهرجان الدولي للمهاجر بشراكة مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، على ضرورة انخراط جمعيات المجتمع في هذا الورش الحقوقي الكبير تنفيدا للتوجيهات الملكية السامية وكذلك تماشيا مع الاستراتجية الوطنية للهجرة واللجوء التي سطرتها الحكومة عن الوزارة الوصية.

من جهتها أكدت عزيزة بوجريدة نائبة رئيس مجلس جهة مراكش آسفي، خلال اللقاء المنظم بغرفة الصناعة التقليدية، على أن مسألة ادماج المهاجرين ضرورة انسانية يجب التعاطي معها وفق مقاربة انسانية تنموية مؤكدة على استعداد مجلس الجهة للانخراط الفعلي لادماج المهاجرين.

ورحب ممثل رئيس غرفة الصناعة التقليدية بالمهاجرين مؤكدا أن انفتاح المغرب يغني موروثه الثقافي مبرزا أن غرفة الصناعة التقليدية مفتوحة في وجه المهاجرين للتكوين خصوصا انها تتوفر على تنوع حرفي، ونوه النقيب محمد الصباري بالمبادرة الملكية السامية في هذا الاطار وكذلك بمجهودات مركز “افروميد” في تدريس الدارجة والثقافة المغاربية مشيرا إلى أن البعد المغربي الإفريقي والموروث الثقافي المشترك ضمان لإدماج سلس للمهاجرين.

كما شهد هذا الافتتاح كلمة لممثل المهاجرين الأفارقة المقيمين بالمغرب الذي عبر عن شكر المهاجرين لصاحب الجلالة والشعب المغربي الذي منحهم دفئ الوطن الثاني الذي ينعم بالأمن والإستقرار وقيم حقوق الانسان معتبرا أن المغرب البيت الثاني لهم.

واختتم هذا الحفل بتوزيع مجموعة من الشواهد التقديرية على الفوج الأول من الأجانب المستفيدين من دروس الدارجة والثقافة المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة