حوار سلطات برشيد يخمد غضب واعتصام أرباب الآلات الفلاحية بالݣارة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

بعدما تدخل عامل إقليم برشيد، على خط الحوار والتواصل ووقف أعلى درجات الغضب والاعتصام، الذي خاضه لأيام أرباب الآلات الفلاحية، المخصصة للحرث والحصاد على مستوى جماعة الكارة، احتجاجا على مشاكل يتخبط فيها القطاع عموما والفلاح خصوصا، لتكون الزيارة الميدانية لعامل الإقليم والوفد المرافق له، إلى جانب البرلماني الإستقلالي محطة إقناع للمعتصمين بوقف الإعتصام وكل الأشكال الاحتجاجية.

ودخل ممثل الإدارة الترابية والبرلماني طارق القادري وبعض المنتخبين، في حوار جدي مع ممثلي التنسيقية الوطنية لأرباب الآلات الفلاحية، قصد رفع الاعتصام ومسايرة الظرفية، وخاصة مع اقتراب موسم الحصاد.

ووعد المسؤول الترابي، برفع الضرر وحل جميع المشاكل التي يعيشها المحتجون، والإستجابة لمطالبهم المشروعة، منها ارتفاع أثمان المبيذات والأكياس والخيط ” القنب “، ونهج سياسة الاحتكار التي يمارسها بعض التجار بالأسواق الإقليمية، ليتقرر من خلال كل هذه المشاورات، رفع الاعتصام الذي كانت التنسيقية تخوضه، بعد تلقيها طمأنة من السلطات الإقليمية والمنتخبين، فيما جرى خلق خلية تسهر على تتبع وتنفيذ ما جرى الاتفاق عليه في اللقاء المذكور، قصد ترتيب الأمور لاستقبال موسم الحصاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة