حوار حصري لـ”كِشـ24″ مع عضو المجلس الجماعي ومدير المحطة الطرقية باب دكالة بمراكش مولاي رشيد العلوي

حرر بتاريخ من طرف

 حوار حصري لـ
 
في جوار أجرته “كِشـ24” مع  العضو المستشار بمقاطعة المنارة والمستشار بالمجلس الجماعي لمراكش والفاعل الجمعوي والرياضي، وعضو المجلس الاداري للمحطة الطرقية للمسافرين المدير العام بها ذ  مولاي رشيد عزيز العلوي . وذلك من اجل الحديث معه حول التدبير المحلي.. وجديد المحطة الطرقية للمسافرين باب دكالة بالمدينة الحمراء. 

في أول سؤال طرحناه على مولاي رشيد : كيف حال مقاطعة لمنارة ؟

  كمستشار بهذه المقاطعة أريد أن أقول لكم، أنها مقاطعة من ضمن المقاطعات الخمس المكونة للمجلس الجماعي لمدينة مراكش، حيث  تعرف طفرة نوعية في تحقيق مجموعة من المشاريع التنموية وفق الاختصاصات المخولة للمقاطعات حسب ما جاء به الميثاق الجماعي.

كمستشار  جماعي  ما هو دور الجماعات المحلية في التنمية المحلية ؟  

المجلس الجماعي هو الفاعل الأساسي والمسؤول الأول عن تدبير الشؤون المحلية، بعلاقة مباشرة مع ظروف عيش الساكنة، فانه غالباً يظل تراب الجماعة مجال تدخل عدة فاعلين، ويكون موضع عدة أعمال ومشاريع وبرامج، لاسيما تلك التي تقوم بها مصالح الدولة والمؤسسات العمومية التي بحكم صلاحيتها ومجالات عملها المتعددة، تُعِد برامج وتبادر بطرح مشاريع وتعتمد أدوات التخطيط و التدخل، فضلاً عن تعدد المتدخلين والفاعلين.

 تجدر الإشارة إلى المستويات الترابية للتقرير والتخطيط والتدخل، إذ تأتي في المرتبة الأولى الدولة ثم تليها المستويات الجهوية والإقليمية، حيث تمارس الجماعات المتوفرة على الإمكانيات اختصاصاتها الذاتية وتقوم بأعمال تهم المجال الترابي للجماعة، وبالتالي لكي تكون الجماعة عنصرا فاعلاً اتجاه الفاعلين المؤسساتيين العاملين على ترابها، فعليها أن تتوفر على القدرة على التحكم في المؤهلات ونقاط الضعف والرهانات ذات الأولوية لتحسين مستدام لظروف عيش ساكنتها. 

كما عليها أن أن تتوفر على رؤية واضحة، على المدى البعيد والمتوسط، حول استعمال مواردها الذاتية لفائدة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للجماعة. 
وعليها أيضا أن تكتسب من خلال التخطيط قدرة أكبر على توقع ما قد يترتب على تدخل فاعلين آخرين في ترابها، فيما يتعلق بالتوقعات الميزانية والتدبير اللاحق. 
 
لهذا، على الجماعة أن تتوفر على مستوى إعلامي أفضل وعلى تحكم أنجع في تدخلات الفاعلين الآخرين، ذات الصلة على الخصوص بالاختصاصات المنقولة والاستشارية للجماعة، وهنا بالضبط تكمن أهمية التخطيط الجماعي.

كيف نتظرون  للتنمية المحلية بمراكش ؟

التنمية المحلية هي مبدأ البناء من الاسفل الى الاعلى، حيث نجعل من تنمية قدرات السكان نقطة الانطلاق الأساسية لتنمية المجتمع. ( الساكنة ) ولعل ما شهدته وتشهده مدينة مراكش في الآونة الأخيرة، خير دليل على ذلك، حيث استفاقت نخبة من الفعاليات من ممثلي المجتمع المدني معلنة انخراطها الفعلي في مشروع ديمقراطي حداثي يهدف إلى مأسسة الديمقراطية التشاركية بالمدينة عبر إحداث آليات التشاور والتشخيص التشاركي من أجل المساهمة في تدبير الشأن المحلي طبقا  للماجاء به دستور 2011.

 ماذا عن المحطة الطرقية للمسافرين باب دكالة بمراكش ؟

 اعتقد  ان المحطة الطرقية للمسافرين قد تغيرت، وقد عملنا كل ما في وسعنا ولازلنا لجعلها محطة نموذجية وفي خدمة المسافرين، وهذا هو همنا جميعاً، لضمان حسن استقبالهم وسلامتهم وأمنهم ذهابا وايابا. 

كفاعل سياسي اذا سألتك كيف تنظر للاستحقاقات المحلية المقبلة ؟

مبتسماً: الاستحقاقات المقبلة المحلية رهينة بصناديق الاقتراع، وبالناخبين والناخبات ، واجزم قولاً أن  الانتخابات كيف ما كان صنفها لاتحتمل التكهنات. 

كلمتكم الاخيرة

إن لتنمية المحلية عملية واعية، طويلة الأمد، شاملة ومتكاملة في أبعادها الاقتصادية، والاجتماعية،  والتكنولوجية، والثقافية، ، والبيئية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة