حملت من عشيقها العشريني بمولود وهي قاصر فاستعملت أدوية لإجهاضه فكان هذا مصيرهما

حرر بتاريخ من طرف

أودع وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان، شابا يتحدر من حي الفرح في عقده الثاني، السجن المحلي الحجيبة، فيما أودع فتاة قاصرا تبلغ من العمر 16 سنة، مركز حماية الطفولة بالبيضاء، في انتظار إحالتهما على جلسات المحاكمة من أجل هتك عرض قاصر وافتضاض بكارها نتج عنه حمل وإسقاطه بأدوية خطيرة.

وكتبت يومية “الصباح” في عددها ليومه الجمعة، أن القاصر غادرت بيت أهلها فور علمها بحملها، واقتنت أدوية تساعد على الإجهاض، وأخدت كمية كبيرة منها، مكنتها من إسقاط الجنين، لكن تسبب لها في مضاعفات خطيرة، منها نزيف دموي كاد يودي بحياتها لولا التدخل الطبي.

وأفادت اليومية أن امرأة تقدمت لدى عناصر الضابطة القضائية بالمنطقة الاقليمية لأمن بن سليمان، بشكاية تفيد فيها اختفاء ابنتها القاصر، ما دفع المصالح الأمنية إلى تذييع برقية بحث وطنية، حيث توصلت الشرطة أثناء بحثها في الشكاية، إلى أن القاصر سبق أن غادرت منزلها، بعد ربطها علاقة غرامية مع شاب بالمدينة، وهو ما أكدته والدة الفتاة أثناء إعادة الاستماع إليها.

وأضافت اليومية أن مصالح الأمن استقدمت الشاب المتهم الذي حاول إنكار معرفته بالفتاة في البداية، غير أن قيام مصالح الأمن بإجراء تفتيش بهاتفه المحمول، تبين أن المتهم يحفظ برقم هاتف الضحية باسم « حبيبة »، ولغرابة الصدف، أن المحققين لما استفسروه عن سر احتفاظه برقم قاصر، تلقى المتهم اتصالا منها ليتم ضرب موعد معها بأحد أحياء المدينة، وإيقافها هي الأخرى واستقدامها إلى مقر المنطقة الأمنية.

وزادت اليومية أن القاصر أنكرت وجود أي اعتداء عليها من قبل المتهم، ليتم عرضها على طبيب نساء ومواجهتها بتقريره الطبي، والذي أفاد فيه أنه سبق له أن فحصها وتبين له أنها حامل، الأمر الذي دفع الفتاة إلى الاعتراف بعلاقتها بالمتهم، وأنه يكتري غرفة بأحد المنازل بحي الفرح كان يلتقيان فيها، وأنها اكتشفت حملها وخوفا من عائلتها فرت من بيت العائلة، وبدأت تترد على إحدى العيادات الطبية الخاصة بالمدينة.

صرحت القاصر أنها علملت بأسماء مجموعة من الأدوية التي تجهض الحمل، مما جعلها تقرر إسقاط الجنين الذي لا يترواح عمره شهرين، بعد أن تناولت كمية كبيرة من الأدوية تسببت لها في نزيف حاد نقلت إثره للمشتفى، ليتم وضع المتهمين رهن تدابير الحراسة النظرية، التي تم فيها الاستماع إليهما في محاضر رسمية قدمت معهما أمام النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة