حملة واسعة النطاق لتعقيم المؤسسات التعليمية بإقليم آسفي

حرر بتاريخ من طرف

قامت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي، يومي السبت والأحد، بحملة واسعة لتعقيم كافة المؤسسات التعليمية المتواجدة بالإقليم، حتى تكون هذه الفضاءات التعليمية جاهزة لاستقبال التلاميذ في أفضل الشروط ابتداء من 7 شتنبر الجاري.

ونظمت عملية التعقيم بالمؤسسات التعليمية المذكورة بدعم من السلطات الإقليمية ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ. وانضمت إلى هذه الحملة أيضا، شركات بالقطاع الخاص حيث قامت بوضع سوائل التعقيم رهن إشارة المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

وبالمناسبة، أكد المدير الإقليمي للوزارة، محمد زمهار، أن هذه العملية تدخل في إطار سلسلة من التدابير الرامية إلى صون سلامة وصحة التلاميذ والجسم البيداغوجي وجعل المؤسسات التعليمية فضاءات آمنة.

وأوضح زمهار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المديرية مكنت المؤسسات التعليمية من مطهرات وأجهزة لقياس الحرارة، مسجلا أن المديرية اكتسبت خبرة كبيرة في مجال الوقاية من كوفيد-19، وتنزيل التدابير الصحية بعد نجاح امتحانات البكالوريا في يوليوز الماضي.

وذكر المسؤول الإقليمي بأن الدخول المدرسي كان محط اجتماعات هامة بين مختلف المتدخلين على صعيد إقليم آسفي، قصد إتاحة الشروط الصحية الضرورية لنجاح الدخول المدرسي، لاسيما في ظل هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها المملكة.

وكانت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي قد عقدت، بين 29 غشت و1 شتنبر الجاري، سلسلة من اللقاءات مع الفاعلين والشركاء التربويين، قصد إنجاح الدخول المدرسي 2020-2021 ومناقشة مختلف العمليات المرتبطة به على ضوء مضامين المذكرة الوزارية 20-39.

وخلال هذه اللقاءات التواصلية، التي ترأسها المدير الإقليمي للوزارة، محمد زمهار، عبر مختلف الفاعلين التربويين (رؤساء المصالح بالمديرية، أطر الإدارة التربوية، مدراء المؤسسات التعليمية، وممثلي جمعيات الآباء)، عن تعبئتهم الشاملة لإنجاح الدخول المدرسي الجديد وتوفير الخدمة التربوية في ظروف آمنة.

وأوضح المسؤول الإقليمي أن تطبيق صيغة التعليم الحضوري سيواكبها تنزيل بروتوكول صحي صارم يراعي السلامة الصحية للأطر التربوية والإدارية والتلاميذ على حد سواء، وذلك تماشيا مع الجهود المبذولة لمكافحة انتشار هذا الوباء الفتاك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة