حملة التطهير داخل وزارة الصحة تجر أيت الطالب للمساءلة

حرر بتاريخ من طرف

توجه النائب البرلماني، سعيد اشبعتو عن فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، بسؤال إلى وزير الصحة خالد أيت الطالب بخصوص حملة إعفاء مسؤولي الوزارة، التي شنها الوزير منذ جلوسه على كرسي الوزارة.

وقال النائب البرلماني، في سؤاله، إن” البيت الداخلي لهذا القطاع الحيوي الذي تشرفون عليه، عرف جملة من الاختلالات التي أثرت بشكل سلبي على صورته أمام الرأي العام، إذ تمت سلسلة من الإعفاءات التي طالت حوالي 40 مسؤولا على المستوى المركزي، الجهوي ، والإقليمي، المشهود لهم بالنزاهة والتفاني في العمل من طرف السكان المعنيين والمنتخبين والسلطات المحلية”.

وكانت آخر هذه الإعفاءات، وفق البرلماني نفسه “ إعفاء الدكتور مولاي عبد المالك المنصوري بجهة درعة تافيلالت، رغم المجهودات التي بذلها من أجل تحسين الوضع الصحي بالإقليم، ونجاحه في التصدي لهذا الوباء وتخليص الإقليم من الحالات التي تم تسجيلها”.

واعتبر البرلماني أن مسلسل الاعفاءات راجع “إلى تحكم بعض المسؤولين بالوزارة وتدخلاتهم المفضوحة من أجل تحمیلکم قرارات مبنية في غالب الأحيان على علاقات شخصية وتصفية حسابات وأشياء أخرى”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة