حكم نهائي في حق مشجع حسنية أكادير بعد رفعه علم إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

حكمت المحكمة الابتدائية بمدينة أكادير، بعد زوال اليوم الاثنين، ببراءة الشاب مصطفى بومزوغ، المتهم بـ “تحقير رموز الدولة”، بعد رفعه للعلم الإسباني بمدرجات ملعب ادرار، يوم 29 شتنبر الماضي، في مباراة حسنية أكادير وأولمبيك خريبكة.

وكان المعني بالأمر قد وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن آيت ملول بتهمة إهانة إحدى رموز الدولة، وذلك بعدما تم ضبطه وهو يحمل العلم الإسباني اثناء متابعته لمقابلة تجمع بين حسنية أكادير وأولمبيك خريبكة.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع شتوكة أيت باها، قد استنكرت اعتقال الشاب الذي ينتمي الى “ألتراس الحسنية”، والذي يدعى “مصطفى.ب” ومتابعته من قبل النيابة العامة بتهم “ثقيلة”.

يشار أن الشاب، يعتبر من مشجعي الحسنية، ومن الأوفياء لقميص الغزالة، ومعروف في دوراه أيت علي بالجماعة الترابية إنشادن اقليم شتوكة ايت بها، بعمله الجمعوي، وانخراطه في كل المبادرات الشبابية المنظمة بالاقليم.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة