حقيقة الإساءة غير المقصودة لنقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

تتقدم إدارة جريدة “كشـ24” ومدير نشرها ورئيس تحريرها بالاعتذار إلى نقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء السيد “حسن بيرواين” وإلى السادة أعضاء مجلس هيئة المحامين بالبيضاء، إثر الخطأ المادي الغير المقصود بالمقال المنشور بالجريدة بتاريخ 14 أبريل الجاري تحت عنوان : ” نجل نقيب للمحامين يسلم نفسه لأمن البيضاء بعد سقوط عصابة الكمامات المزورة“، الخطأ المادي الذي سقطت منه سهوا عبارة “نجل نقيب سابق للمحامين”، والذي تم تداركه بعد عشر دقائق من نشر الخبر، وتم تصحيحه بـ”نجل نقيب سابق للمحامين” دون ذكر إسمه ولا المدينة التي يتحدّر منها.

وإذ تنشر الجريدة إعتذارها، فإنها تؤكد أن المقال المنشور لا علاقة له لا من بعيد ولا من قريب بنقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء، وهو خطأ مادي ورد بالمقال دون أي سوء نية، وبأن الأخطاء واردة في ظل زخم الأحداث التي تعرفها بلادنا والعالم أثناء تغطية التطورات المتعلقة بجائحة ڤيروس كورونا المستجد.

كما تؤكد الجريدة، أنه وفي إطار قيامها بعملها الصحفي و واجبها المهني في مواكبة تطورات تفكيك شبكة ترويج “الكمامات المزيفة” التي تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني، فإن موقع كشـ24 سبق وأن نشر مقالات، ورد فيها أن من بين المتهمين نجل نقيب سابق للمحامين ووزير سابق دون ذكر اسمه احتراماً لسرية الأبحاث والتحقيق و قرينة البراءة وكل التحفظات التي يخولها القانون، مع ما يقتضي ذلك من التحرَي في الوقائع والأخبار المتداولة في هذه القضية والتدقيق فيها.

إن إدارة موقع كشـ24 ومدير نشرها وطاقمها وهي تجدد اعتذارها لنقيب المحامين وهيئة المحامين بالدار البيضاء، تعتبر أن العلاقة التي تجمع بينها وبين مكونات الجهاز القضائي وبصفة خاصة هيئات الدفاع، كانت دائما ولا تزال مبنية على الاحترام المتبادل الذي نكنّه جميعاً لبعضنا، مع التأكيد على تقديرنا الشخصي لنقيب هيئة الدار البيضاء السيد حسن بيرواين، وجميع السادة أعضاء مجلس هيئة المحامين بالمدينة وكذا بالمغرب بصفة عامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة