حقوقي ينوب عن الألآف ويعتصم وحيدا للتنديد بقطع الماء عن ساكنة سيد الزوين ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

قرر منسق اللجنة المحلية لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة، صباح يومه الثلاثاء 26 يوليوز الجاري الدخول في اعتصام لوحده أمام المكتب الوطني للماء بجماعة سيد الزوين للتنديد بالإنقطاعات المتواصلة لهذه المادة الحيوية للأسبوع الثاني على التوالي بالتزامن مع درجات الحرارة الإستثنائية التي تعرفها المنطقة.

وقد أقدم عبد العزيز الرداد وهو من ذوي الإحتياجات الخاصة، على هذه الخطوة لوحده بعدما اكتفت فيه الهيآت السياسية وجمعيات المجتمع المدني بموقف المتفرج من المأساة التي تجترها الساكنة والتي ما فتئ المكتب الوطني للماء الصتالح للشرب يذيقها للمواطنين مع حلول كل فصل صيف.

ويعاني ساكنة جماعة سيد الزوين للأسبوع الثاني على التوالي من مشكل الإنقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب والذي يتزامن والإرتفاع الإستثنائي لدرجات الحرارة. 

وقال مواطنون في اتصال بـ”كشـ24″، إن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يعمد إلى قطع الماء عنهم منذ الساعات الأولى للصباح إلى غاية الليل دون سابق إشعار. 

وأستغرب المواطنون إخلال المكتب الذي يرأسه الطيب الفاسي الفهري بالتزاماته تجاه زبنائه بجماعة سيدي الزوين التي تقدر ساكنتها بنحو 15 ألف نسمة، في الوقت الذي لا يتواني فيه عن تغريم كل من تخلف عن أداء الفواتير في مواعيدها المنصوص عليه في إشعارات الأداء والتي قد تصل أحيانا إلى 90 درهما. 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة