حقوقيون يرصدون “الوضع الكارثي” بجماعة سيدي عيسى الركراكي بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

وقف المكتب الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام على مظاهر التهميش التي تطوق جماعة سيدي عيسى الركراكي بإقليم الصويرة.

وقال المرصد الحقوقي في بلاغ له توصلت “كشـ24” بنسخة منه، إنه قام في شخص رئيسه وبعض أعضائه بزيارة لجماعة سيدي عيسى الركراكي باقليم الصويرة، بطلب من عدة مستشارين جماعيين، عاين خلالها “عدة مشاريع غير مكتملة، وتجهيزات وآليات معرضة للتلف، و مؤسسات في حالة كارثية، منها مستوصف مغلق ببناية لا ترقى إلى درجة مستوصف نظرا لتراكم النفايات والازبال بمحيطها و تكسير النوافد والأبواب”.

وأشار البلاغ إلى أن المرصد عاين الوضعية الكارثية لمجزرة السوق الأسبوعي التي لا تنعدم فيها شروط السلامة الصحية لعرض اللحوم، اضافة الى الوضعية المزرية للمسالك والطرقات، كما تمت معاينة عدة آبار مجهزة بمضخات خارج الخدمة ولا يستفيد منها أي أحد بسبب نضوب الآبار من المياه، وسقوط العديد من الأعمدة الكهربائية، و وجود بناية بدون إمكانية الولوج إليها، وغيرها من المظاهر التي تعكس درجة التهميش التي تعاني منها ساكنة هذه الجماعة القروية.

وأكد المرصد أنه “سيقوم بواجبه الذي يفرضه عليه قانونه الأساسي و كذا الداخلي، وأيضا إلتزامه بالدفاع عن حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها في المواثيق الدولية ذات الصلة، وبما يفرضه ضمير مناضليه”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة