حقوقيون يدينون حادث دهس قطيع أغنام ويعتزمون تقديم شكاية ضد الفرنسي

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم جمعيات مهتمة بحقوق الحيوانات تقديم شكاية ضد المواطن الفرنسي الذي تعمد دهس قطيع أغنام بالقرب من شاطئ الصنوبر دافيد بالمنصورية، داعية إلى مراجعة الترسانة القانوينة التي تحمي الحيوانات، والتي “عفا عنها الزمن” لكونها لا تتحدث سوى عن الحيوانات التي لها مالك.

وأوضحت رئيسة جمعية “Comme chiens et chats”، أن هذه الأخيرة ستنصب نفسها طرفا مدنيا في هذه القضية بصفتها منظمة غير حكومية تدافع عن الحيوانات”.

ومن جهتها، كشفت جوليا ناستاسي عن جمعية “La Tribu des Quat’pattes” أن منظمتها غير الحكومية مستعدة لتقديم شكاية ضد المعني بالأمر وقالت “اتصلت بصديق أخبرني أن هذا الرجل قام بنفس الشيء مع بعض الكلاب قبل عام أو عامين. لكن للأسف، لا يطبق القانون إلا على الحيوانات التي لها مالك “.

“لا ينبغي أن تمر هذه الأنواع من الأفعال دون عقاب. ما لاحظناه هو أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت تدفع السلطات إلى التحرك “.

وأثار شريط فيديو لمواطن فرنسي وهو يدهس قطيع أغنام بالقرب من شاطئ الصنوبر دافيد بالمنصورية، غضب كبيرا في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي،الذي أدانوا بشدة هذه الجريمة البشعة ضد الحيوانات.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة