حقوقيون يحملون مؤسسات الدولة مسؤولية حرمان 500 اسرة بتسلطانت من حقها في الماء

حرر بتاريخ من طرف

حملت الجمعبة المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش المسؤولية للسلطات ومؤسسات الدولة في حرمان 500 اسرة من حقها في الماء الصالح للشرب بتسلطانت وطالبت بتزويد الساكنة فورا بهذه المادة الحيوية

وحسب بلاغ للجمعية توصلت “كشـ24” بنسخة منه، فإن أسباب هذا الإنقطاع وتعطيش الساكنة  تعود إلى عدم الوفاء الجمعية المكلفة بتد بير الماء بإلتزاماتها بأداء فواتير الكهرباء للمكتب الوطني للماء والكهرباء، بسبب سوء التسيير والتدبير، مع احتمال وجود تجاوزات تخص مالية الجهة المسيرة والمشرفة حسب السكان

ودعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش الجهات المتدخلة والمجلس الجماعي والسلطات المحلية للعمل على تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب خاصة وأن فترة العيد وإرتفاع درجة الحرارة تجعل العيش في غياب هذه المادة الحيوية صعبا ومكلفا على المستوى الصحي.

كما طالبت الجمعية المكتب الوطني للماء والكهرباء بتحمل المسؤولية تسيير هذه الخدمة الإجتماعية والضرورية،على إعتبار أن الجمعيات غير مؤهلة لتدبير قطاع هو من مسؤولية الدولة و مؤسساتها. 

وكانت الساكنة بدوار الهبيشات بجماعة تسلطانت, بطريق أوريكا، قد نظموا صباح يومه الخميس وقفة إحتجاجية للمطالبة بحقها في الماء الصالح لشرب بعد إنقطاعه منذ عشية أمس الأربعاء 07 شتنبر. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة