حضرها 300 شخص..مأدبة عشاء تقود أحد أعيان الفقيه بن صالح للإعتقال

حرر بتاريخ من طرف

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح مساء أمس الخميس، بوضع أحد أعيان دوار أهل مربع بضواحي مدينة الفقيه بن صالح، رهن تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث، وذلك بعد توقيفه نفس اليوم من طرف عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بالفقيه بن صالح.

وأفادت مصادر، بأن توقيف المعني بالأمر، جاء على خلفية تنظيمه مأدبة عشاء بمنزله ليلة الأربعاء، بحضور حوالي 300 شخص من المدعويين وذلك في خرق سافر للتدابير الاحترازية المرتبطة بحالة الطواريء الصحية المعلن عنها في المغرب منذ سنة، جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك الملكي بالفقيه بن صالح، توصلت بمعلومة تفيد بتواجد أعداد هائلة من المواطنين بمنزل الشخص الموقوف مجتمعين على مأدبة عشاء، وهي المعلومات التي تحركت على على إثرها دورية خاصة من الدرك إلى عين المكان قصد المعاينة، وبعد التأكد من صحة المعلومات المتوصل بها تم ربط الاتصال بالنيابة العامة المختصة التي أمرت بفتح بحث قضائي في النازلة من أجل كشف ظروف وملابسات القضية، وهو البحث الذي عجل بتوقيف صاحب المنزل أمس الخميس ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة