حصري: نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو يتفقد مشروعه السياحي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة، أن  نجم نادي ريال مدريد البرتغالي “كريستيانو رونالدو” قام بزيارة تفقدية للفندق الذي اقتناه بساحة جامع الفنا بالمدينة العتيقة لمراكش.

وأكدت مصادرنا، أن زيارة “رونالدو” أحيطت بسرية تامة في الوقت الذي تم فيه سحب الهواتف النقالة من العاملين بالفندق المذكور لتفادي تسريب صوره، كما تم منعهم من التحدث إليه.

وعاد النجم البرتغالي “كريستيانو روننالدو”  من جديد لمدينة مراكش نهاية الأسبوع المنصرم في زيارة عمل أحيطت بالكثير من السرية حيث لم يظهر نجم ريال مدريد الاسباني سوى ليلة أول يوم الأحد اثناء تناوله لوجبة العشاء باحد اشهر مطاعم المدينة 

وفضل النجم البرتغالي تناول وجبة “العشاء” بمطعم في ملكية شقيق “يونس بنسليمان” نائب عمدة مراكش بالحي الشتوي بمراكش وهو ما خلق استنفارا في صفوف مختلف الأجهزة الأمنية بمحيط المطعم المذكور. 

وحسب مصادر مطلعة فإن “رونالدو” غادر المطعم من بابه الخلفي تفاديا لخلق ارتباك بحي كليز والذي عرف حالة استفار قصوى من طرف أمن مراكش اثناء تواجد “رونالدو” بالمطعم 

وكانت مصادر موثوقة، قد كشفت عن سر الزيارات المتكررة لكريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الإسباني على المدينة الحمراء، ليتبين أن الأمر لم يكن وراء امرأة فاتنة كما تم ترويجه، وإنما الدافع للحضور المتوالي لمراكش يتعلق بمشروع استثماري في القطاع السياحي. 

وبحسب مصادر “كشـ24″، فإن نجم رونالدو اقتنى فندقا وسط ساحة جامع الفنا بمراكش، وذلك بعدما أصبح يملك أسهما في سلسلة فنادق برتغالية دولية تملك أربع فنادق كبرى في كل من موناكو، ومدينة ىنيس الفرنسية، والعاصمة البرتغالية لشبونة ومدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية. 

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الشركة التي تدير سلسلة الفنادق الكبرى والتي يملك فيها “رونالدو” حصة الأسد من الأسهم تستعد لتغيير إسمها إلى “CR7″، مباشرة بعد افتتاح فندقها بساحة جامع الفنا بالمدينة العتيقة والذي سبق أن زراه النجم البرتغالي عدات مرات بطريقة سرية. 

ومعلوم أن الفندق الذي كان يحمل إسم نادي “البحر الأبيض التوسط” والذي أصبح مملوكا لشركة “رونالدو” كان موضوع خلاف بين إحدى العائلات والمجلس الجماعي لمراكش تمت تسويته قبل أن تشرع الشركة الجديدة في مباشرة أشغال إعادة البناء التي تشرف عليها إحدى المقاولات المعروفة بمراكش في مجال البناء. 

وقد رافقت الزيارات المتكررة لرونالدو للمدينة الحمراء مع عدد من التأويلات ربطت إحداها الأمر بعشقه لإحدى الفاتنات التي تشتغل في مجال عرض الأزياء، وذهب بعضها الى حد القول بإبعاد الدون من الفريق الملكي بسبب رحلاته لمراكش. 

و يذكر أن كريستيانو رونالدو، زار مدينة النخيل عدت مرات في السنة المنصرمة رفقة والدته وابنه الصغير جونيور، كما حل ضيفا على البطل العالمي بدر هاري، الذي قضى معه عطلة بمراكش زارا خلالها معا عددا من الأماكن السياحية الشهيرة بالمدينة الحمراء، حيث شوهد نجم الريال وبدر هاري ببعض المطاعم الشهيرة. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة