حصري: عناصر الدرك الملكي تنجح في اعتقال “بارونين” خطيرين للمخدرات بقلعة السراغنة ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

حصري: عناصر الدرك الملكي تنجح في اعتقال
وجهت عناصر الدرك الملكي بإقليم قلعة السراغنة ضربة موجعة لعصابات الإتجار بالمخدرات بعدما نجحت أمس في اعتقال مروجين خطيرين بتراب الإقليم.

وحسب معطيات حصرية توصلت بها “كشـ24″، فإن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بقلعة السراغنة تمكنت عشية أمس الجمعة من مداهمة أحد أكبر المصانع المتخصصة في صناعة “الماحيا” بدوار “كتاوة” قيادة الجوالة، وتم حجز ما يزيد عن طنين من مادة “الماحيا” معدة للترويج إضافة إلى عشرات البراميل التي تحتوي على المادة الخام المعدة للتقطير.

ونجحت عناصر الدرك في اعتقال صاحب المصنع الذي كان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني والذي يعد من المزودين الرئيسيين للبيضاء ومراكش ومناطق الإقليم بهذه المادة، كما جرى توقيف مساعده ودراعه اليمنى خلال العملية التي وصفت بالنوعية.

كما تمكنت عناصر المركز القضائي من اعتقال “السكراتي” أحد أكبر المروجين الخطيرين بالمنطقة والمعروف بمقاومته الشرسة للدركيين، وتم حجز نحو كلغ ونصف من مخدر “الشيرا” كان بصدد ترويجها عشية أمس الجمعة.

وتضيف مصادرنا، أن الموقوف والذي صدرت بحقه عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني يعد من أخطر مروجي المخدرات بالمنطقة حيث حول “دوار أولاد احمد” التابع لجماعة شطيبة بقيادة بني عامر إلى سوق للمخدرات بامتياز.

وقد ضبطت عناصر الدرك ما يزيد عن 40 شخصا وهو يحاولون اقتناء مخدر “الشيرا” من المعني بالأمر.

هذا وخلفت العملية التي نفذتها عناصر الدرك ارتياحا في أوساط الساكنة بالإقليم، فيما يتنظر المراكشيون بدورهم عمليات مماثلة بتراب العمالة لاسيما ببعض الدواوير المتاخمة للمدينة الحمراء والتي أضحت وكرا للعديد من تجار المخدرات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة