حصري | درك سيدي رحال يفكك عصابة لترويج الخمور و”ماحيا” +صور

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

مع اقتراب رأس السنة الميلادية الجديدة، أو ما بات يعرف لدى عموم المغاربة ب ” البوناني “، قررت السلطات الأمنية بمختلف أجهزتها وأدواتها اللوجيستيكية المتوفرة، على مستوى الجماعة الحضرية سيدي رحال الشاطئ، بتشديد المراقبة والتتبع اليومي الدقيق، لكل الحركات والتحركات المشبوهة، التي يمشي على خطاها العديد من بارونات المخدرات، ومروجي المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية والعصرية الصنع.

وشرعت صباح اليوم الثلاثاء 29 دجنبر الجاري، عناصر الدرك الملكي بسيدي رحال الشاطئ، التابع إداريا لعمالة إقليم برشيد، في وضع خطط استباقية ووضع استراتيجيات جديدة، مع حلول البوناني، بتعليمات صارمة من القائد الإقليمي لسرية برشيد، لتضرب بكل ما أوتيت من قوة، وتقف سدا منيعا في وجه المروجين لكل الممنوعات، من أجل الحد من انتشار واستفحال المخدرات والممنوعات، التي تروج بمنطقة سيدي رحال والمناطق المجاورة.

ووفق مصادر “كشـ24″، فإن عناصر الضابطة القضائية بسيدي رحال الشاطئ، وفي عملية نوعية مباغتة وفي زمن قياسي ملحوظ، تمت صباح هذا اليوم، مداهمة أحد أوكار أكبر أباطرة الممنوعات المختصين في توزيع المشروبات الكحولية، المختصين في تصنيع وتقطير الماحيا، التي يكثر الطلب عليها بالمنطقة، خاصة مع حلول رأس السنة الميلادية الجديدة.

وكشفت مصادر كشـ24، أن العناصر الدركية ضبطت بدوار مول العلام، داخل مستودع ووكر البارون الفار من العدالة، كميات مهمة من المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة، وذلك خلال مداهمة المحل المذكور المخصص لهذا الغرض، كما تمكنت عناصر الدرك الملكي بذات المركز، الغير بعيد من مكان ضبط المشروبات الكحولية، من حجز سيارتين رباعيتي الدفع، وذلك بالقرب من أحد المحلات العشوائية، الكائنة بدوار مول لعلام، والتابع نفوذيا لبلدية سيدي رحال الشاطئ.

وقد مكنت هذه العملية النوعية، من ضبط وحجز المحجوزات كلها، بما فيها سيارتين رباعيتي الدفع تستعملان في جلب الممنوعات توزيعها على المدمنين، الراغبين في استهلاك الخمور بالمنطقة ونواحيها، كما وضعت عناصر الدرك الملكي بسيدي رحال الشاطئ، اليد أيضا على عدد كبير من المشروبات الكحولية، من قنينات الجعة والنبيذ الأحمر والأبيض، ومعدات أخرى كان يستعملها أفراد العصابة الإجرامية الخطيرة، في تصنيع وتقطير مسكر ماء الحياة التقليدية الصنع.

ويشار أن العقل المدبر لكل السيناريوهات، التي تخدم مجال الحيازة والإتجار المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة، يدعى ” ولد الشيخة “، والمعروف بسوابقه القضائية في المجال، والمبحوث عنه بموجب العديد من برقيات البحث، على صعيد جهة الدار البيضاء سطات، وبتعليمات من النيابة العامة بمحكمة ببرشيد.

وقد تم نقل المحجوزات صوب مركز الدرك الملكي، فيما لا زالت الأبحاث الميدانية والتحرياث الماراطونية المكثفة متواصلة، بغية الوصول إلى أفراد الشبكة الإجرامية الخطيرة، التي خربت عقول الشباب بمنطقة سيدي رحال الشاطئ والمناطق الواقعة عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة