حصري: ثلاثة شبان و والدهم يقتلون قريبهم العشريني سَحْلا بسبب”ضركَة” ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

اهتز ساكنة أحد الدواوير التابعة لبلدية صخور الرحامنة على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب عشريني على يد عمه وأبنائه وثلاثة من أبنائه.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن فصول الجريمة التي وصفت بالشنيعة تعود إلى يوم أمس الخميس 18 فبراير الجاري، حينما نشب خلاف بين الضحية البالغ من العمر 20 عاما وإبن عمه حول نبتة صبَّار “ضركَة”، تطور إلى عراك بالأيدي ما جعل الأخير يستنجد بوالده وشقيقيه الذين لم يتوانوا في نصرته عملا بالقول العربي المأثور “أنصر أخاك ظالما أو مظلوما”، حيث انهالوا على قريبهم بالضرب المبرح قبل أن يعمدوا إلى ربطه في عربة مجرورة بواسطة دابة وقاموا بسحله إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة.

أسرة الضحية التي صدمت لمشهد مصرع فلذة كبدها على أيدي عمه وأبنائه الثلاثة لم تجد أمامها سوى أبواب مركز الدرك الملكي بصخور الرحامنة للتبليغ عن هاته الجريمة، حيث انتقلت عناصر الدرك إلى مسرح الفاجعة ليتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات  قبل مباشرة البحث عن المتهمين الأربعة واعتقالهم.

وتضيف مصادرنا، أن الموقوفين تم اقتيادهم إلى مركز الدرك الملكي حيث تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة للتحقيق معهم في المنسوب اليهم قبل إحالتهم على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش.

   

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة