حسن بنعبيشة في تصريح حصري من ليبيريا : اللاعبين كانو رجالة والفوز كنهديه الجمهور الكوكبي

حرر بتاريخ من طرف

صرح ” حسن بنعبيشة” مدرب فريق الكوكب الرياضي المراكشي في إتصال هاتفي مع ” كِشـ24″ من ليبيريا بعد الإنتصار الصعب على فريق بارنغ الليبيري بإنهزامه بهدفين دون رد عشية اليوم الأحد 20 مارس 2016 ضمن الدور 32 من منافسات كأس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، أن المباراة كانت صعبة مع الفريق الليبيري الذي وقف سدا منيعا أمام هجومات الفريق المراكشي، مستغلا عامل الميدان والجمهور، حيث أتيحت لنا فرصتين للتهديف في الشوط الأول وأمام مرمى فارغة، غير أن غياب تركيز اللاعبين تسبب في ضياعهما في الجولة الأولى، فيما صاحب الميدان هو الآخر حاول الرجوع بحملات منظمة صوب مرمى الفريق المراكشي بيد أن دفاع اللاعبين ورجولتهم حالت دون دخول الكرة إلى الشباك، إلا أن الظروف المناخية وأرضية الملعب كان لهما الدور الفعال في هذه النتيجة.
 
بنعبيشة أضاف كذلك أن الإنتصار على الفريق الليبيري سيكون له إنعكاس كبير على نفسية اللاعبين والخروج من دائرة الشك التي إنتابت بعضهم، والإستعداد للمباراة القوية مع فريق ” المغرب التطواني” ضمن منافسات الدوري الإحترافي الأول لكرة القدم على بعد أسبوع كامل بالرغم من السفريات الكثيرة للفريق خلال الشهريين الأخيرين.
 
مدرب “الكاسم” شكر طاقمه التقني ومسؤلي بعثة الفريق على المجهودات التي قامو بها بدولة ليبيريا لتوفير كل الظروف للفريق، كما أهدى هذا الفوز إلى جمهور الفريق وطالبا منهم مساندته في البطولة الوطنية لإنقاذ الفريق من شبح النزول خصوصا وأن بطولة هذا الموسم يضيف ” بنعبيشة” لها وضع وظرف خاص يتمثل في التقارب الكبير في التنقيط في المقدمة وأسفل الترتيب.
 
هذا وسيواجه ” الكوكب المراكشي” فريق ” مولدية وهران الجزائري ” بملعب الأخير لحساب ذهاب الدور 16 من مسابقة كأس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم على بعد 15 يوما، فيما سيرجع  قبلها لأجواء البطولة الإحترافية لينتقل مباشرة بعد العودة من ليبيريا صوب ملعب سانية الرمل لمنازلة المغرب المحلي الأحد الأخير من مارس الجاري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة