حزب “المصباح” ينفي انتماء عميد تطوان المعفى له

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بمدينة تطوان، أن العميد بالنيابة لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمرتيل والمعفى من منصبه، لا ينتمي للحزب بإقليم تطوان.

وأوضحت  أنه ليست هناك أي علاقة تنظيمية تربط بين العميد المعفى والحزب، كما تم الترويج لذلك من طرف بعض المنابر الإعلامية، إثر تداول أخبار حول إعفاء المعني بالأمر من منصب عميد كلية الحقوق بتطوان “بعد ضبطه متلبسا بسرقة معطف من سوق تجاري”.

وتابع المصدر أن الأستاذ الجامعي المذكور لا علاقة له بحزب العدالة والتنمية لا من قريب ولا من بعيد ولم يسبق له أن تقدم حتى بطلب العضوية، وبأن ما نُشر “كذب وافتراء بحيث إن الشخص المذكور لا تربطه أي علاقة بالحزب لا من قريب ولا من بعيد”.

واستنكرت الكتابة المحلية لحزب المصباح بتطوان “المقالات المجانبة للصواب والمتجردة من الحد الأدنى المطلوب في الكتابة الصحفية”، مؤكدة عزمها اللجوء إلى المتابعة القانونية للموقع وصاحب المقال المكذوب.

وكان حمزة فارس، عميد كلية الحقوق بالنيابة بتطوان السابق، كشف، في تصريحات صحافية،  أن واقعة “سرقة المعطف” هي خطة مدبرة في إطار الصراع حول عمادة الكلية، موضحا أن ما تم تداوله لا أساس له من الصحة، وأنه لم يكن بمدينة تطوان يوم الأحد الماضي، بل كان بمدينة طنجة، ولم يغادر نحو تطوان إلا صباح يوم الاثنين من أجل الالتحاق بعمله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة