حزب “الكتاب” بفاس يطرد معارضين للولاية الرابعة

حرر بتاريخ من طرف

قرارات طرد وإحالة على لجنة الأخلاقيات المركزية اتخذت في حق عدد من نشطاء حزب “الكتاب” الذين سبق له أن احتجوا في لقاء حزبي كان من المرتقب أن يترأسه الأمين العام الحالي للحزب، محمد نبيل بعبد الله.

وقالت المكتب الإقليمي للحزب بفاس إنه قرر طرد مجموعة من الأشخاص اعتبر بأنهم ارتكبوا سلوكات لا أخلاقية وأفعال مخلة بأدبيات الحزب، عبر إقحام شعار الحزب في مجموعة من اللقاءات التي لا تمت للحزب بصلة وبوجود أشخاص لا تعد تربطهم بالحزب أية علاقة أو أشخاص غرباء، وتعبئة بلطجة لعرقلة النشاط الحزبي وعرقلته.

وذكر بأن قرارات الطرد قد صدرت في حق كل من يونس الحكيم، وابراهيم بومهيدي، وعبد المجيد عقوي من صفوف الحزب، موضحا بأن المكتب الإقليمي لـ”الكتاب” قد سلك كل الاجراءات والمساطر المخولة له من القانون الأساسي، ومضيفا بأنه سيتم تبليغ أولئك الأشخاص بقرار طردهم عبر إشعارهم من طرف مفوض قضائي.

كما قرر إحالة كل من معاذ الوزاني، وسعيد بوزهر، وعماد ابريول، وزكرياء النوار على لجنة الاخلاقيات للاستماع إليهم في كل ما نسب إليهم من إخلال وإساءة للحزب.

وعقد المكتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه يوم الثلاثاء 14 يونيو الجاري بالمقر الاقليمي للحزب، حيث أورد بلاغ صحفي بأنه ناقش مجموعة من القضايا المتعلقة بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية لساكنة مدينة فاس ومهام الحزب للوقوف بجانب الساكنة والدفاع عن مصالحها. كما تدارس الوضعية التنظيمية للحزب، وصادق على برنامج تجديد الانخراط والانخراط لضبط لوائح المنخرطين في أفق عقد الجموع العامة للفروع المحلية والمؤتمر الإقليمي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة