حزب العدالة والتنمية بمراكش على صفيح ساخن و”كشـ24″ تكشف السبب

حرر بتاريخ من طرف

يعيش حزب العدالة والتنمية بمراكش على إيقاع صفيح ساخن بعد إبعاد مجموعة من أعضائه من حضور فعاليات المؤتمر الإقليمي المرتقب يوم الجمعة المقبل للحسم في وكلاء اللوائح بالدوائر الثلاث برسم الإنتخابات البرلمانية المقبلة.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فقد تم إبعاد 12 عضوا بينهم المحامي والبرلماني عمر بنطو الذي سبق أن تفوق على العمدة بلقايد في “التصفيات” السابقة والذي يعتبر من أكبر المرشحين للظفر بريادة لائحة الحزب بمراكش المنارة، كما تم منع خ.شـ، الذي كان قد جاء في الرتبة الثانية خلف يونس بنسليمان.

وشملت قرارات الإبعاد أيضا كل من ع.أ ، أ.أ مستشار في مقاطعة المنارة، ب.ج، وز. لغـ نائب رئيس مقاطعة المنارة، أ.سـ، نـ.بـ مستشار جماعي،  نائب رئيس مقاطعة المنارة، بـ.م، م.م.ح.نائب رئيس مقاطعة المدينة، وأ.

وأوضحت مصادرنا، أنه تم إبعاد هؤلاء الأعضاء من المشاركة في المؤتمر الإقليمي من أجل تعبيد الطريق أمام “صقور” العدالة والتنمية بمراكش لريادة لوائح “المصباح” بدوائر مراكش الثلاث.

وفي اتصال بالكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية محمد توفلا، أكد أن منع بعض الأعضاء من حضور المؤتمر الإقليمي لانتخاب وكلاء لوائح الحزب في الانتخابات البرلمانية بمراكش راجع إلى أمور تنظيمية بحتة.

وقال توفلا في تصريح للجريدة إن الجموع العامة تتطلب من العضو تسوية جميع التزاماته المادية والإدارية والتنظيمية تجاه الحزب وغياب أي شرط منهما يجعله ممنوعا من الحضور، مؤكدا أن أي عضو لم يقم بتسوية وضعيته  يتم منعه مقرا بأن هناك حالات في هذا الصدد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة