حزب الحركة الديموقراطية الإجتماعية يفضح خروقات البناء العشوائي بسيدي الزوين نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه حزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية بسيدي الزوين، رسالة إلى والي الجهة محمد مفكر، بشأن ظاهرة البناء العشوائي التي تعرفها جماعة سيد الزوين والتي خلفت استياء لدى مجموعة من المواطنين الذين يعيشون حالة هشاشة وفقر جراء حرمانهم من البناء نظرا لعدم توافر الظروف القانونية، مقابل السماح لآخرين القيام بعملية بناء خارج الإطار القانوني. 

وأفاد المكتب المحلي لحزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية بسيدي الزوين، في رسالة توصلت “كشـ24” بنسخة منها أن درب سالم الدوبلالي شهد عشية الأربعاء 18 ماي 2015 ولساعة متأخرة من الليل أشغالا بورش للبناء العشوائي بأحد المنازل، بحضور مجموعة من المستشارين الجماعيين، وقد همت الأشغال عملية تقسيم منزل وبناء قديم طيني بحائط إسمنتي وهدم حائط طيني خارجي  بناء وتعويضه بحائط اسمنتي مع فتح باب

وبحسب الرسالة، فإن  الأشغال لازالت مستمرة الى غاية صباح يوم الخميس 19 ماي 2016 بداخل المنزل دون اتباع للمساطر القانونية المعمول بها .

وإلتمس المكتب المحلي أمام هذا الفعل التمييزي الخارج عن القانون، التدخل لفتح تحقيق حول ملابسات الموضوع وإرجاع الأمور لمجراها الطبيعي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة