حزب الاستقلال يشيد بنتائجه ويراهن على حكومة قوية ومتضامنة ومنسجمة

حرر بتاريخ من طرف

أكدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال أن المرحلة المقبلة تتطلب وجود حكومة قوية متضامنة ومنسجمة وقادرة على أجرأة النموذج التنموي الجديد على أرض الواقع وبكفاءة عالية، والقطيعة مع مسارات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، واستعادة الثقة في المؤسسات، وبعث الأمل في نفوس الشباب والنساء، وإنصاف العالم القروي، والمناطق الحدودية، والطبقة الوسطى وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، ومحاربة الفقر والهشاشة، بالإضافة إلى تعبئة الجبهة الداخلية.

وعقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها نصف حضوري وعن بعد، يوم أمس الخميس برئاسة نزار بركة الأمين العام للحزب، لتقييم نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية.

وعبرت اللجنة التنفيذية عن اعتزازها بالنتائج التاريخية التي حققها حزب الاستقلال في هذه الانتخابات، بعد حصوله على 81 مقعدا في مجلس النواب. واعتبرت بأن هذه النتيجة ضاعفت تلك التي حصل عليها الحزب في انتخابات 2016، وذلك بزيادة 35 مقعدا.

كما احتل حزب الاستقلال المرتبة الثانية في الانتخابات الجهوية ب 144 مقعدا، والمرتبة الثالثة في الانتخابات الجماعية.

وسجل حزب الاستقلال بأن العمليات الانتخابية مرت على العموم في ظروف عادية ومقبولة، باستثناء بعض التجاوزات المحدودة التي قال إنها وقعت في الانتخابات التشريعية، خصوصا في أقاليم كلميم، وبولمان، والمضيق الفنيدق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة