حزبُ التقدم والاشتراكية يتهم السلطات المحلية بمراكش بافقاده لمقعد دائرة المدينة

حرر بتاريخ من طرف

إتهم حزبُ التقدم والاشتراكية السلطات المحلية بمراكش وعدد من المدن المغربية بإفقاده أزيد من عشرة مقاعد في البرلمان برسم الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 7 أكتوبر الماضي.

وحسب تقرير تركيبي قُدّم في اجتماع اللجنة المركزية لـ”حزب الكتاب”، يوم أمس السبت بالرباط، فإن السلطات المحلية بمراكش المدينة، والعرائش، بولمان، قلعة السراغنة، سيدي سليمان، ورزازات، تنغير، سيدي بنور، القرية وغفساي، ساهمت في فقدانه عددا من المقاعد البرلمانية، بسبب تدخّلها المباشر في مجريات الانتخابات.

وضمّن الحزبُ تقريرَه جرْدا لما أسمّاه “أهمَّ خروقات السلطة المحلية”، وعدّدها في “تلاعبات بمحاضر المكاتب الفرعية والمركزية، وتدخل رجال وأعوان السلطة وضغطهم على الناخبين ضد مرشحي الحزب، لفائدة مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة، وإلغاء أوراق تصويت صحيحة بها علامة على رمز “الكتاب””.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة