حريق يكشف استعمال مصنع بطنجة للغاز المدعم بشكل غير قانوني

حرر بتاريخ من طرف

كشفت التحقيقات التي باشرتها كل من ولاية جهة طنجة، والمصالح الأمنية المختصة بالمدينة، في الحريق الذي اندلع بداية الاسبوع الجاري بمصنع للنسيج على مستوى منطقة مغوغة، معطيات مثيرة، تتعلق باستعمال أرباب المعامل والمصانع لقنينات الغاز التي تستعمل في بعض الآليات مع العلم أنها في الأصل هي من الغاز المدعم من طرف الحكومة.

ووفق مصادر متطابقة، فإن الحريق فضح تواجد عشرات قنينات الغاز من الحجم الكبير، بالمصنع المعني، كانت مخبأة في أماكن يصعب الوصول إليها، قبل أن تكشف ألسنة النيران عن وجودها، سيما وأن بعضا منها انفجر جراء الحريق وهو ما عقد مسألة السيطرة عليه من طرف جهاز الوقاية المدنية.

وأكدت المصادر نفسها، أنه من المرتقب استدعاء صاحب المعمل في غضون الأيام المقبلة للمثول أمام وكيل الملك للكشف عن وجهة نظره بخصوص هذه القنينات ومصدرها وكذا في ما تستعمل نظرا لكونها ممنوعة في المعامل والمصانع والضيعات الفلاحية.

وكان حريق مهول اندلع فجر الاثنين الماضي، بأحد معامل النسيج بالمنطقة الصناعية مغوغة بمدينة طنجة، مخلفا دمارا كبيرا وخسائر مادية بالمصنع.

ووفق مصادر محلية، فإن الحريق خلّف خسائر مادية كبيرة بالإضافة إلى إصابة شخص، حيث أتت النيران على 70 في المائة من المساحة الاجمالية للمعمل، والتي تبلغ 2120 متر مربع.

وأضافت المصادر ذاتها، أن انفجار عدد من قنينات الغاز، زاد الأمور تعقيدا، مشيرة إلى أن مصالح الوقاية المدنية سارعت إلى إخراج باقي القنينات، مما حال دون وقوع كارثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة