حريق سوق الرصيف بفاس العتيقة..التجار يحصون الخسائر

حرر بتاريخ من طرف

ليلة حزينة بحي الرصيف بفاس العتيقة بعد أن أجهز حريق مهول، مساء يوم أمس الثلاثاء، على عدد كبير من المحلات التجارية بسوق الرصيف، وحولها إلى ما يشبه الركام.

فرق الوقاية المدنية تمكنت من السيطرة على الحريق وإطفائه بالكامل في وقت متأخر من الليل، قبل أن يتدخل عمال النظافة، في مشهد مأساوي، على جمع السلع التي أجهزت عليها النيران. المصادر قالت إن أكثر من 20 محلا تجاريا تعرض لأضرار مادية وصفت بالبليغة، حيث تعرضت جل السلع التي بداخلها للتلف.

وتجهل، لحد الآن ملابسات اندلاع هذا الحريق، لكن المصادر تتحدث عن عدم استبعاد وجود تماس كهربائي كان السب في هذه المأساة التي انضافت إلى تداعيات الجائحة في فاس العتيقة والتي تعاني الكساد منذ ما يقرب من سنتين بسبب إغلاق الحدود، وتوقف حركة الزوار.

الحريق استنفر السلطات المحلية والأمنية، حيث انتقل كل من والي الجهة، سعيد ازنيبر إلى عين المكان لتتبع تدخلات الإطفاء والإطلاع على الوضع. ولم يخلف الحريق خسائر في الأرواح.

وأشارت المصادر إلى أن كل ما يتطلع إليه المتضررون هو أن تتدخل السلطات المعنية لتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بسلعهم، ومساعدتهم لإعادة الحياة إلى محلاتهم في انتظار عودة الحركة إلى فاس العتيقة، مع قرار إعادة فتح الحدود وترقب عودة السياح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة