حريق الحي الجامعي بوجدة..الطلبة يتهمون الإدارة بـ”الاستهتار”

حرر بتاريخ من طرف

في أول رد فعل على الحريق المهول الذي شهده الحي الجامعي في وجدة، في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين، قالت نقابة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، في صيغتها التي يهيمن عليها طلبة العدالة والإحسان، إن الإدارة تعاملت مع الحريق بـ”الاستهتار”.

وذكرت بأن الحريق اندلع في إحدى الأجنحة السكنية التي تضم المئات من الطلبة، وبسبب منافذ الإغاثة المغلقة اضطر الطلبة للقفز من الشرفات من أجل إنقاذ حياتهم الأمر الذي خلف أكثر من 14 إصابة، من بينها إصابات خطيرة.

” وفي ظل غياب تام للإدارة في هذا الحادث وتأخر الإطفاء وسيارة الإسعاف خاطر الطلبة المتواجدون بالخارج بحياتهم من أجل إعانة العالقين داخل الجناح السكني وإنقاذ ما يمكن إنقاذه وتجنب وقوع كارثة”، تورد النقابة.

وقالت إن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، “فقد سبق وأن نشبت حرائق في الحي الجامعي وُوجِهت بنفس الاستهتار بحياة الطلبة وسلامتهم، وبنفس اللامسؤولية من طرف الإدارة حيث أن الحي الجامعي الذي يضم آلاف الطلبة لا تتوفر فيه أدنى وسائل إطفاء الحريق”. وأوردت بأنه لم يتعرض للصيانة والإصلاح منذ سنين، “الأمر الذي يسلط الضوء على صورة من صور احتقار الطالب وإهانة كرامته”.

وطبقا للسلطات المحلية، فقد خلف الحريق إصابة ما يقرب من 24 طالبا، حالة 4 منهم خطرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة