حرمان ساكنة جماعة واركي من الماء الشروب يعجل بعقد اجتماع طارئ

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة جماعة واركي باقليم قلعة السراغنة منذ قرابة الاسبوع، حالة من الاحتقان بسبب انقطاع الماء الشروب، عقب سحب عدادات الكهرباء المخصصة لتوزيع المياه، من الابار المسيرة من طرف جمعية محلية.

وحسب مصادر “كشـ24” فقد عقد امس الاثنين 16 ماي، اجتماع طارئ جمع رئيس الجماعة ومدير المكتب الوطني للكهرباء بالعطاوية، ورئيس الجمعية المكلفة بتوزيع الماء الشروب بمركز الجماعة، وعجدد من فعاليات المجتماع المدني، لمناقشة المشكل الذي تسبب فيه تراكم الفواتير جراء امتناع مجموعة من الساكنة عن اداء المستحقات المتراكمة عليهم.

وافاد رئيس الجمعية في تصريح لـ “كشـ24″ في هذا الاطار، أن تراكم الفواتير يعود لسبب رئيسي يتجلى في امتناع مواطنين عن الاداء وتراكم الفواتير قبل ان يفاجئ المكتب الوطني للكهرباء الساكنة بسحب العدادات، ليحرم الجميع من الماء الشروب منذ قرابة الاسبوع.

من جهته اكد رئيس جماعة واركي عبد الجليل لشهب في تصريح لـ”كشـ24” ان الاجتماع الذي عقد امس الاثنين، تم عقبه تكليف جمعية جديدة بتدبير بئرين من مجموعة الابار الاربعة في المركز والتي قامت بالفعل بتسوية وضعية العدادين المرتبطين بهما، كما تم تشكيل 3 لجان للشروع في التواصل مع ساكنة مجموعة من الدواوير من اجل تجاوز المشكل الخاص بالبئرين المتبقيين وتحصيل المستحقات بحضور ممثلي مختلف المتدخلين بما فيهم جماعة واركي والسلطة المحلية، وممثلي عن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

وأضاف رئيس الجماعة ان جزءا مهما من ساكنة المركز استفادت من جديد من خدمة الماء الصالح للشرب بعد تسوية وضعية بئرين، فما تواصل شاحنات صهريجية تزويد الساكنة المتضررة بالماء الشروب في الجزء المتبقي من مركز الجماعة، تحت اشراف مباشر للمجلس الجماعي وبدعم من جماعتي بويا عمر وواد الخضر.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة