حرمان تلميذة من الدراسة بسبب لباسها

حرر بتاريخ من طرف

حرمت إحدى المدارس الإعدادية بمدينة الدار البيضاء، تلميذة من الإلتحاق بفصولها في عدد من المواد بسبب لباسها الذي تم إعتباره “غير مناسب” .

ونشرت والدة الطفلة تدوينة عبر حسابها على الفايسبوك مرفقة بصورة ابنتها باللباس المذكور، قائلة : “ها الكسوة لتحرمت منها بنتي خمس ساعات من حصص الدروس في الرياضيات والفرنسية والإجتماعيات، وظلت بساحة المدرسة محتجزة و عرضة للتهكمات والإهانات، هاذي هي بلد حقوق الإنسان والحريات المنصوص عليها في دستور 2011 وهاذو هما لكيخافو على وليداتنا من الهدر المدرسي، بلد الإعتدال الديني والإنفتاح؟”

وأثار الواقعة، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد نشر والدة التلميذة صورة لابنتها باللباس الذي منعت بسببه من ولوج المدرسة، حيث اعتبر العديد من النشطاء أن هندامها عادي وأن الخطوة التي أقدمت عليها إدارة المؤسسة غير مقبولة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة