حركة تغييرات جديدة تطال ضباط سامين في الجيش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “المساء” من مصدر مطلع أن تعيينات جديدة باشرها الجنرال دوديفزيون، عبد الفتاح الوراق، بعدد من المصالح الحساسة بالجنوب، إذ جرى تعيين، ضباط شباب بمناصب حساسة شهدت تغييرات جديدة، أخيرا، عبد زلزال عسكري أطاح بالعديد من الرؤوس، في حين أحيل مسؤولون كبار على التقاعد، وتم وضع الثقة في ضباط سامين من الجيل الجديد بقطاع القوات المسلحة الملكية، بما يعرف بالمكاتب الخاصة التابعة للجيش.

وبحسب يومية “المساء” فإن التغيرات الجديدة هي تتمة لمسلسل تجديد الدماء بأهم مكاتب القوات المسلحة الملكية، بعد صدور قرار من المفتش العام للقوات المسلحة الملكية بتغيير 34 إطارا عسكريا ساميا برتب “جنرال دو ديفيزيون” وجنرال دو بريغاد” و”كولونيل ماجور” فيما تم تعيين ضباط جدد موزعين بين رتبة جنرال ورتبة كولونيل ماجور بمواقع مسؤولية مهمة، بعد إعفاء أصحابها وإحالتهم على التقاعد.

وباشر المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، الجنرال عبد الفتاح الوراق، التغييرات الثانية من نوعها في مناصب حساسة بالجيش، يبقى أهمها مسؤولون بالمكتب الخامس، الذي يشرف على تحركات الجيش، والذي يعتبر بمثابة مجلس تأديبي ينقل تقارير عن المسؤولين بالقواعد العسكرية، وكذا تحركات الجماعات المعادية التي تستهدفُ أمن البلاد عن طريق الحدود، أو تسعى للاختراق والتوصل إلى معلومات عسكرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة